دوليةفي الواجهة

الجزائريون ينزلون للشارع للجمعة الرابعة على التوالي للإحتجاج

السفير 24

    قامت أعداد غفيرة من الشعب الجزائري اليوم الجمعة بالنزول مجددا إلى الشارع رفضا للعهدة الخامسة رغم إعلان الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة تأجيل الانتخابات وتمديد ولايته.

    وقد سجلت مظاهرات اليوم 15 مارس 2019 أرقما قياسية لأعداد المحتجين بالمقارنة مع المسيرات السابقة، وبلغت ذروتها في الجزائر العاصمة، كما واكبتها مظاهرات مماثلة في العديد من الولايات الأخرى للبلاد، وسط استنفار أمني كبير.

  وحسب ما أوردته منابر إعلامية جزائرية عن شهود عيان أن عشرات الآلاف من المحتجين قاموا بالتجمع وسط العاصمة الجزائرية اليوم في أكبر احتجاجات منذ بدأت المظاهرات الشهر الماضي.

  وأضافت ذات المصادر أن المحتجين رفعوا شعارات منها “الشعب يريد إسقاط النظام”، و”لا توجد دقيقة يا بوتفليقة”، و”لا يوجد التمديد يا بوتفليقة”، و”لا للتدخل الأجنبي”.

كما وجه المحتجون شعارات واضحة لحزب جبهة التحرير الوطني الحاكم في البلاد مطالبينه بالرحيل عن المشهد السياسي.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى