في الواجهةمجتمع

توقيف امرأة بمستشفى الفارابي بوجدة ادعت سرقة جنينها

السفير 24 |  محمد حفصاوي

شهدت مصلحة الولادة بمستشفى الفارابي بوجدة، خلال الساعات الأولى من صباح الخميس، حادثا غريبا من نوعه أثار دهشة واستغراب كل العاملين بمصلحة الولادة.

ويعود سيناريو الحادث، وفق ما استقته جريدة “السفير 24” الإلكترونية من مصادر جيدة الإطلاع، إلى حدود الساعة الواحدة من صباح الخميس، لما حلت شابة تبلغ من العمر حوالي 23 سنة بقسم الولادة، بحجة أنها حامل وأنها تعتزم وضع جنينها.

وكانت الصدمة كبيرة، لما اكتشف الطاقم الطبي بالمستشفى أن المرأة غير حامل نهائيا، وأنها كانت تلف حول بطنها قطعة ثوب لتبدو أمام الجميع أنها حامل لإيهامهم ، حيث قامت بالتخلص من قطعة الثوب الذي كانت تضعها في بطنها خارج مصلحة الولادة.

ولم يقف الأمر عند هذا الحد، بل شرعت الحامل المزيف بالصراخ داخل مصلحة الولادة بأعلى صوتها، وتدعي أن جنينها سرق في غفلة منها من قبل المولدة، مطالبة بإحضاره على الفور أمام اندهاش الجميع.

و دفع هذا الأمر بمصلحة الولادة إلى إخبار رجال الأمن بهذه القضية الغريبة، حيث لم تتردد مصلحة الديمومة بالدائرة الأمنية الرابعة من القدوم على الفور إلى المستشفى، للتأكد من ادعاءات المرأة بسرقة جنينها.

وبين الكشف الطبي الأولي أنها لم تلد ولم تكن حامل، ليتم اعتقالها على الفور واقتيادها نحو مخفر الشرطة لتعميق البحث معها بخصوص ادعاءاتها.

وفي السياق ذاته، لم تستبعد مصادرنا أن تكون المرأة المذكورة تعاني من اضطراب نفسي، و تبقى الأبحاث والتحريات التي باشرتها المصالح الأمنية المختصة بخصوص هذا الحادث وحدها الكفيلة بالإجابة على كل الأسئلة المطروحة.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى