كتاب السفير

في جو بارد جدا تجمع مغاربة الدنمارك في ساحة بلدية كوبنهاكن

isjc

السفير 24 | الدنمارك: ذ. البشير حيمري

في حدود الساعة الخامسة مساء من مساء أمس الأحد، تجمع مغاربة الدنمارك في ساحة بلدية العاصمة كوبنهاكن، تضامنا مع عائلة لويزة وصديقتها النرويجية.

كانت لحظة معبرة صادقة حضرها أطفال صغار ونساء .الوقفة التضامنية كانت من تنظيم فعاليات متعددة، والجميع جاء ليعبر عن الألم الذي يشعر به من جراء ماوقع ،مشاركة المرأة كانت ملفتة، لم يقتصر الحضور على المغاربة فقط وإنما انضم إليهم كذلك الدنماركيات الدنماركيون.

كانت اللحظة معبرة فعلا وتجسد حقيقة الموقف الذي أبداه السفير الدنماركي في المغرب اتجاه المغاربة والذي نوه بموقفهم التضامني المنقطع النظير مع عائلتي الضحتين وعموم الشعبين الدنماركي والنرويجي .الوقفة التضامنية المغربية في أكبر ساحة في العاصمة الدنماركية. والتجاوب الكبير معها هي في حد ذاتها رسالة من الشعبين معا للإرهابيين وحرص الحكومتين معا على مواصلة المعركة ضد الإرهاب والتعاون والتنسيق الأمني وقد تجسد حقيقة في إشراك وفذين من الأجهزة الأمنية الدنماركية والنرويجية في التحقيقات ،عقب الحدث الأليم الذي وقع في قرية إمليل والذي ذهب ضحيته الشابتين الدنماركية والنرويجية.

مبادرة النسيج الجمعوي لهذا اليوم ستعقبها وقفة تضامنية ثانية وفي نفس المكان دعى إليها النسيج الجمعوي النسائي، تجدر الإشارة كذلك أن الوقفة عرفت تغطية للمنبرين الإذاعيين المغربيين راديو السلام وراديو أمازيغ وعرفت تواجد مراسل وكالة المغرب العربي للأنباء. ولأول مرة والذي توجه لشخصي ونطق بكلام بذيئ وبحضور مجموعة من المواطنين المشاركين في الوقفة وكذا زميله الجديد. لا تليق بصحفي مسؤول بوكالة المغرب العربي للأنباء. ولا يسعني إلا استنكار تصرفه وسلوكه، مرة أخرى فهو لم يحترم الوقفة واللحظة ولم يولي اعتبارا للجالية التي تساءلت عنه ومن يكون ودوافع سلوكه الغريب.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى