أقلام حرة

حدث اليوم هو انطلاق “البراق” القطار الفائق السرعة

isjc

السفير 24 | الدنمارك: ذ. حيمري البشير

“البراق” يدخل إفريقيا والعالم العربي من باب المغرب، هو القطار الفائق السرعة الذي يعبر عن الإنطلاقة الحقيقية للمغرب، والتي نتوقع أن يعقبها انفراج سياسي، ومصالحة وطنية حقيقية يراهن عليها كل المغاربة، وتمر عبر إطلاق سراح كل المعتقلين في الحسيمة وجرادة وفي كل مكان في المغرب.

انطلاق القطار السريع، نريده أن يكون عربون لانطلاقة اقتصادية وديمقراطية، وطي ليس فقط سنوات الرصاص بل كل التاريخ الأسود الذي لازال يعتبر نقطا سوداء في ذاكرة أجيال وأجيال، الذي يراهن على الفوضى الخلاقة لينزلق المغرب للمأساة.

يكون تدشين انطلاق “البراق” لهذا اليوم جوابا صريحا ،بأنا المغرب يسير بسرعة فائقة نحو نمو سريع وبالملموس يتجسد من خلال مشاريع كبرى تعتبر أساس التحول الإقتصادي، ميناء طنجة المتوسطي ،استثمارات كبرى في جهة طنجة تستوعب يد عاملة كبيرة ،من ينكر التحول الكبير الذي يعرفه المغرب إلا جاحد لا يريد الخير لبلده الذي أصبح ورشا كبيرا ،يلمسه كل زائر ،من خلال الطرق السيارة التي أصبحت تربط شرق المغرب بغربه وجنوبا حتى مراكش وأكادير، هي رهان المغاربة في الداخل والخارج وحلم تحقق وتطور أبعد في البنية التحتية المتعلقة بالطيران وتحديث مطارات المملكة وأصبحت بالفعل تنافس المطارات الدولية في العديد من دول العالم.

إن انطلاق القطار الفائق السرعة يجعلنا نتطلع لإعادة النظر في شبكة السكة الحديدية على المستوى الوطني، حتى لايكون قطار للأغنياء وآخر للفقراء. الحالة التي توجد عليها غالبية القطارات التي تربط وجدة والدارالبيضاء وغيرها من المدن تستوجب إعادة النظر في غالبيتها لأنها أصبحت لا تُمثل الصورة الحقيقية التي ارتقى إليها المغرب بانطلاق “البراق”.

نتطلع أن يكون انطلاق البراق اليوم بداية حقيقية لتطوير قطاع السكك الحديدية في كامل التراب الوطني.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى