أقلام حرة

فريق اتحاد مولودية العيون إلى أين؟

isjc

الدنمارك | حيمري البشير

كل المتتبعين داخل الوطن وخارجه ينتظرون انعقاد الجمع العام لفريق عريق مر عبر التاريخ أكثر من خمسين سنة. بمحن ومراحل قاسية في تاريخه، وكان كل سنة قاب قوسين أوأدني من الإنقراض، والزوال.

اليوم قررت أن أتكلم بعد طول انتظار لعقد جمع عام، ومن حق أن أنتقد وبشراسة أعضاء المكتب الذين دبروا الفريق وقادوه لنفق مسدود. من حقي أن أطالب بمحاسبة هؤلاء لأني دعمت الفريق، وكنت مسيرا فيه لسنوات اليوم أطالب بمحاسبة حتى السلطات والمجلس البلدي على سكوتهم وصمتهم والفريق يسير إلى تقديم اعتذار عام وبالتالي نهاية فريق عريق، والوضعية التي يوجد عليها الفريق ونحن على بعد أسبوعين من بداية البطولة دون عقد الجمع العام ،ودون تحرك العصابة التي تحكمت في الفريق وأساءت تدبيره المالي، وتعرضت للتوقيف مدى الحياة ،الرئيس ونائبه ،ويتساءل كل الغيورين على الفريق لماذا لازال الرئيس يتهرب من عقد الجمع العام للفريق وتقديم الحساب، لماذا يصر على البقاء رغم قرار عصبة الشرق لكرة القدم بتوقيفه، مدى الحياة ؟ لماذا تلتزم السلطات المحلية الصمت حول مايجري من تلاعب، ونوجه نفس السؤال للمجلس البلدي .ونقول لَّهُم ما الفائدة من إصلاح الملعب البلدي إذا لم يكن هناك فريق يتنافس على الصعود للأقسام الموالية. أنتم تعلمون أن كرة القدم هي الرياضة الوحيدة الممارسة في المدينة .أين قدماء اللاعبين والمسيرين لماذا لا يتحركون لإنقاد الفريق؟ لن نسكت عما يجري على الجميع التحرك قبل فوات الأوان.

هو النداء الذي نوجهه للسلطات المحلية لكي تتحمل مسؤوليتها من أجل الضغط لإنقاد الفريق، وعقد الجمع العام والخروج بالفريق من الوضعية التي يوجد فيها.

ولنا عودة للموضوع

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى