في الواجهةوطنية

تفكيك خلية إرهابية خطيرة كانت بصدد تنفيذ عمليات بعدة مدن مغربية

السفير 24

تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، يومه الثلاثاء 2 يوليوز 2018، من إيقاف أربعة أشخاص يشتبه في إنتمائهم لما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، تتراوح أعمارهم بين 19 و24 سنة، وينشطون بمدن الدار البيضاء وطنجة والناطور وتيزنيت.

وحسب بلاغ لوزارة الداخلية، فإنه “علاوة على انخراطهم الكلي في الأجندة التخريبية لـ”داعش” وفي أعمال الإشادة والدعاية لفائدة هذا التنظيم الإرهابي، فقد أكدت التحريات الأمنية أن العناصر الموقوفة كانوا بصدد اكتساب مهارات في مجال صناعة المتفجرات والعبوات الناسفة بهدف القيام بعمليات إرهابية بالمملكة.

وقد أسفرت هذه العملية، حسب المصدر ذاته، عن حجز أجهزة إلكترونية مختلفة ومخطوطات ومنشورات تمجد الفكر المتطرف لـ”داعش”، إضافة إلى أسلحة بيضاء، مشيرا إلى أن أحد المشتبه فيهم كان على صلة وثيقة بأحد الموقوفين ضمن الخلية الإرهابية الموالية لهذا التنظيم المتشدد، والتي تم تفكيكها بتاريخ 08/05/2018، بكل من المغرب وإسبانيا.

وأضاف البلاغ: “وتؤكد هذه العملية الأمنية استمرار التهديدات الإرهابية التي يشكلها “داعش” ومناصريه بجل بقاع العالم، والذين ما فتئوا يتوعدون بتنفيذ عمليات إرهابية انتقاما للضربات التي يتلقاها بمعاقله بالساحة السورية العراقية”.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى