رياضةفي الواجهة

الوداد في الصدارة محليا و قاريا عن جدارة و استحقاق

السفير 24 / ابراهيم حزيلة

احتضنت أرضية مركب الامير مولاي عبدالله بالرباط اليوم السبت 16 مارس 2019، لقاءا مثيرا برسم الجولة الأخيرة والسادسة من دور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا، استضاف من خلاله فريق الوداد الرياضي المغربي نظيره ماملودي صان داونز الجنوب إفريقي عن المجموعة الأولى، بعد أن كانت مباراة الذهاب بين الفريقين قد آلت نتيجتها لصالح الفريق الجنوب الإفريقي بهدفين لواحد.

أدار المواجهة طاقم تحكيمي من بوروندي بقيادة حكم الساحة باسيفيك ندابيها، وينيمان هيرفي كاكونزي كمساعد أول ويلي هابيمانا كمساعد ثاني.
المباراة التي لم تكن تحتمل القسمة على اثنين، في ظل مجموعة معقدة للغاية؛ حيث سعى النادي الأحمر لتحقيق فوز يقربه أكثر من ضمان التأهل إلى دور ربع نهائي بغض النظر عن نتيجة مباراة أسيك ميموزا الإيفواري ولوبي ستارز النيجيري، وتكرار إنجاز الموسم ماقبل الماضي بالوصول إلى نهائي عصبة الأبطال الإفريقية والتتويج بها.
مع العلم أنه إلى حدود هذا اللقاء كان فريق الوداد الرياضي يتقاسم المركز الثاني مع اسيك ميموزا الايفواري برصيد 7 نقاط مع امتياز نسبة الأهداف، في حين كان الفريق الجنوب افريقي يطمح للحفاظ على مركزه الأول في المجموعة، وضمان تأهله بدون اللجوء للحسابات الضيقة في الوقت الذي يتذيل المجموعة برصيد 4 نقاط نادي لوبي ستارز النيجيري. 
و دخل النادي البيضاوي هذه المباراة وهو مؤازر بجماهير الأمة الودادية الغفيرة المتيمة بحب الحمراء، والتي أطلقت حملة دعم ومساندة بطل المغرب في موقعة السبت الحاسمة. كما عرف اللقاء عودة اللاعب محمد الناهيري بعد العقوبة الانضباطية التي صدرت في حقه خلال مباراة الوداد وأسيك ميموزا برسم الجولة الخامسة من دور مجموعات عصبة الأبطال الإفريقية.
مع انطلاق الشوط الأول تحكمت العناصر الودادية في مجريات اللعب محاولة استغلال عاملي الأرض و الجمهور، و توالت هجمات الفريق البيضاوي حيث تفنن مهاجموه في إضاعة العديد من الأهداف كمحاولة اوناجم في الدقيقة 2 واللاعب أشرف داري في الدقيقة 20 واللاعب الحداد في الدقيقة 43. بالمقابل طبع التباطؤ والتماطل لعب فريق صانداونز مع الاعتماد على الحملات المرتدة التي كادت إحداها أن تسفر عن هدف السبق عند الدقيقة 34. 
سيناريو الشوط الثاني كان مغايرا لسابقه حيث استغل صانداونز اندفاع العناصر الودادية للهجوم و حاولوا الاحتفاظ بالكرة في وسط الميدان، حتى حدود الدقيقة 63 حين تمكن اللاعب الناهيري، و بقذيفة لا تصد ولا ترد، أن يفتتح باب التسجيل لتظل النتيجة على حالها حتى إعلان الحكم عن نهاية اللقاء.    
وبهذا الفوز رفع فريق الوداد البيضاوي رصيده من النقاط إلى 10 في المركز الأول مناصفة مع ماملودي صان داونز الذي تجمد رصيده عند النقطة 10 مع أفضلية النسبة الخاصة للفريق المغربي ليتأهل الفريقان لدور الربع من العرس الإفريقي.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى