سياسةفي الواجهة

المالكي ورئيس وزراء الاْردن يثمنان مستوى العلاقات الجيدة بين المملكتين

السفير 24

على هامش مشاركته في اشغال المؤتمر 29 للاتحاد البرلماني العربي بعمان يومي -3 و4 مارس 2019، أجرى السيد الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، يوم أمس الاثنين، مباحثات مع السيد عمر الرزاز رئيس الوزراء بالمملكة الاردنية الهاشمية بمقر رئاسة الوزراء بالعاصمة الاردنية، بحضور السيد سيتري محمد سفير صاحب الجلالة بالمملكة الاردنية.

خلال هذه المباحثات عبر رئيس مجلس النواب عن اعتزاز المغرب بتطابق وجهات النظر والمواقف بين البلدين بخصوص مختلف القضايا المطروحة على الاصعدة الجهوية والدولية وضمنها القضية العادلة للشعب الفلسطيني، وحقه في إقامة دولته الوطنية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وكذا على عمق العلاقات الأخوية بين المملكتين سواء على الصعيد الثنائي او على الصعيدين العربي والإسلامي.
كما حيا المالكي الكلمة التوجيهية الملك عبد الله الثاني، بمناسبة استقباله لرؤساء البرلمان المشاركة في المؤتمر 29 للاتحاد البرلماني العربي والتي دعت الى وحدة الصف العربي واليقظة من اجل الدفاع عن المصالح العربية في ظل استقرارها وأمنها، وفِي جانب آخر أكد رئيس مجلس النواب على اعتزاز المغرب بالموقف الأردني الثابث تجاه قضية الوحدة الترابية للمغرب، ودعا الى العمل من اجل تقوية التبادلات التجارية والاقتصادية بما يلائم قوة ومتانة العلاقات السياسية الجيدة والممتازة بين البلدين.
مشيرا إلى أن المغرب يضع تجربته، في إطار الشراكة مع أوروبا والانفتاح على إفريقيا، رهن إشارة المملكة الاردنية بما يضمن تنويع مجالات التعاون وتحقيق مصالح البلدين.
 
من جهته عبر رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز عن سعادته للقاء رئيس مجلس النواب المغربي لما يجمع بين عاهلي البلدين وشعبيهما من علاقات ممتدة تاريخيا وإنسانيا تزداد قوة ومتانة مع الزمن، وهو ما يترجم المشترك بينهما فيما يخص تطابق وجهات النظر في مجموعة من القضايا الثنائية والمتعددة الأطراف.
وعبر رئيس الوزراء الأردني ان بلاده تتطلع للاستفادة من التجربة المغربية بالنظر لغناها وتاريخها في مجال الممارسة الديمقراطية وترسيخ الحريات والحقوق وتشبها بثقافة السلم والسلام والتسامح، مع السعي الى تطوير المنظومة الديمقراطية ومواجهتها لمختلف التحديات، مبرزا متابعته باهتمام كبير للتجربة المغربية في مختلف الاوراش الاقتصادية والاجتماعية والتنموية.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى