اقتصادفي الواجهة

بعد ارتفاع أسعار الغازوال.. الداودي يتوقع التوصل إلى اتفاق مع شركات المحروقات

السفير 24

وصل سعر الغازوال يوم أمس، فاتح مارس 2019، إلى 9 درهم و50 سنتيما، بارتفاع وصل إلى 6 سنتيمات.

وتأتي هذه الزيادة مع ارتفاع أسعار النفط على الصعيد الدولي بعد قرار الدول المصدرة خفض الإنتاج. وقال الأمين العام لمنظمة الدول المصدر للنفط (أوبك)، محمد باركيندو، في تصريحات صحفية، إن “أوبك” أدت خدمة عظيمة للمنتجين والأسواق العالمية عبر قرار خفض الإنتاج. وأضاف باركيندو “القرارات التي اتخذتها أوبك جنبا إلى جنب مع الشركاء غير الأعضاء ساهمت حرفيا في إنقاذ تلك الصناعة من انهيار تام”.

ومنذ يناير الماضي بدأت منظمة “أوبك” وروسيا خفض الإنتاج النفطي بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا للمساهمة في عودة توازن الأسعار.

وكان الحسين الداودي الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة، قد قال في تصريح صحفي أنه “من الصعب أن أتهم أيا كان، لكن أتمنى أن نصل إلى توافق مع الشركات على صيغة لمعالجة هذا الأمر”.

ونفى الحسن الداودي توقف الحوار مع شركات النفط معللا توقف اللقاءات بـ”غياب رئيس شركات النفط الموجود بالخارج، وأن الحوار سيتمر إلى حين التوصل إلى اتفاق”.

وبخصوص صدور الرد المكتوب الذي تعده وزارته على التحليل الذي قدمه مجلس المنافسة، قال الداودي “إن الوزارة في طور إعداد هذا الرد، الذي يهدف إلى توسيع دائرة النقاش، لا إلى صب النار على الزيت”.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى