رياضةفي الواجهة

الرجاء يتنفس الصعداء

السفير 24 | محسن لمفضلي

في مؤجل عن الدورة العاشرة من البطولة الاحترافية لاتصالات المغرب استطاع الرجاء البيضاوي العودة بثلاث نقط من مدينة آسفي على حساب فريقها المحلي الاولمبيك.

دخل الفريقان هذا اللقاء، الذي أداره الحكم النحيح أمام مدرجات فارغة، بمتغيرات متباينة بعدما اكتفيا معا بالتعادل في آخر نتيجة في البطولة .ففي الوقت الذي استعاد الرجاء العميد بدر بانون العائد من التوقيف، غابت عن التشكيلة المسفيوية عدة عناصر أساسية، كالبرازيلي كلاوديو و كمال آيت الحاج أو العطوشي… بداعي الإصابة أو الإيقاف.

وعرف الشوط الأول إيقاعا متوسطا مع أفضلية للرجاء في التحكم وامتلاك الكرة وكذا المناورة من حين لآخر بهجومات غابت عنها الفعالية. في حين اعتمد أصحاب الأرض على الركون إلى الدفاع والاعتماد على المرتدات. إلى أن أعلن الحكم عن نهاية هذا الشوط بنتيجة البياض.

نفس الأجواء خيمت على الشوط الثاني، ففراغ وبرودة المدرجات انعكسا على مجريات اللعب، وتفنن اللاعبون في إضاعة الفرص الكثيرة للتهديف بسبب التباطؤ في التنفيذ أو انعدام التركيز أمام المرمى خاصة من جانب فريق الرجاء. وعندما اعتقد الجميع أن الفريقين سيقتسمان نقط المباراة تمكن اللاعب سفيان رحيمي من تسجيل الهدف الوحيد بعد أن غير مجرى كرة من ضربة خطإ نفذها محسن ياجور البديل. وذلك في الدقيقة الخامسة والأخيرة من الوقت بدل الضائع.

وبذلك اختطف الرجاء فوزا ثمينا أعاد به الثقة، بعد فترة الفراغ التي عاشها، وارتقى به إلى المركز الثاني برصيد 28 نقطة، في حين ظل الفريق المسفيوي في المرتبة السادسة ب 24 نقطة.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى