رياضةفي الواجهة

اعادة انتخاب “أحمد بلفاطمي” كاتب وطنيا للجامعة الوطنية لموظفي وزارة الشباب و الرياضة

السفير 24 |  زين الشرف عمري

انتخب المجلس الوطني الأول ببوزنيقة، والجامعة الوطنية لموظفي وأعوان وزارة الشباب والرياضة المنضوين تحت لواء نقابة الاتحاد العام للشغالين، يوم أمس السبت 2 فبراير 2019، بالاجماع السيد أحمد بلفاطمي كاتبا وطنيا لهم.

حيث تمت برمجة جلسة مسائية لعقد لقاء أكاديمي مع الدكتور العلوي ابو اياد عبد الله و الكاتب الوطني للجامعة الوطنية لموظفي و اعوان وزارة الشباب و الرياضة السيد احمد بلفاطمي، و مصطفى مكروم مدير المركز العام للاتحاد العام للشغالين، بصفته نائبا على “نعم ميارة” الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين.

وقد تم طرح مجموعة من القضايا التي تخص محطات انشغالات موظفي وزارة الشباب و الرياضة المنتمين لنقابة الاتحاد العام للشغالين، وذلك في إطار يحترم نضال و كرامة جميع الموظفين عبر مختلف جهات المملكة و يصون حقوقهم الإدارية و الاجتماعية.

وفي هذا الصدد تمت الإشادة بتجاوب رشيد الطالبي العالمي وزير الشباب و الرياضة مع الملفات المطلبية لنقابة الاتحاد العام للشغالين، و هذا ما يعتبر مكسبا للقطاع و النقابة، في انتظار حل جميع المشاكل المتعلقة بموظفي القطاع و الأطر المساعدة، عبر مختلف جهات المملكة، و انتظارات مطلبية سيتم تقديمها بعد الخروج بتوصيات و بيان المجلس الوطني الأول الذي حضره في الفترة الصباحية الكاتب الوطني للاتحاد العام للشغالين و الذي أشار إلى مسار و نجاح العمل النقابي للجامعة الوطنية لموظفي و أعوان وزارة الشباب و الرياضة، التي استطاعت في ظرف زمني محدد ان تعيد بناء مكاتبها و فروعها عبر مختلف جهات المملكة، وذلك بفضل مجهودات القائمين و الساهرين على التنسيق و العمل المبني على روح الفريق الممثل في مكاتب مركزية و جهوية تمثل موظفي قطاع الشباب و الرياضة المنضوية تحت نقابة الاتحاد العام للشغالين.

كما تم عقد جلسة أخرى انطلقت في حدود الثامنة ليلا، بين تمثيليات مكاتب الفروع و الجهات، استغرقت 45 دقيقة، بعدها تم عقد مؤتمر استثنائي بعد طلب توصلت به اللجنة المنظمة للمجلس الوطني الأول، موقع من طرف 16 عضوا ممثلة بالمكاتب المحلية و الجهوية، و الذي تم في ظروف من التلاحم النقابي من اجل المصالحة المواطنة التي تسعى إليها التمثيليات النقابية وفق ما جاءت به المؤسسة الدستورية ببلادنا، و ذلك من اجل حماية مصالح الموظفين و تمنعهم بحقوقهم المواطنة، و في المقابل استمرارية سير المرفق العمومي و تادية ادوار القطاع بنوع من الجودة، و أشاد مصطفى مكروم الذي ترأس جلسة المؤتمر الاستثنائي، بالنجاح الذي حققه المجلس الوطني الأول الذي نظمته الجامعة الوطنية لموظفي و أعوان وزارة الشباب و الرياضة المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين، و الذي عرف بروز وجوه نضالية شابة ،و سجل نسبة مشاركة مهمة من الموظفين ممثلة بمختلف مكاتب جهات المملكة، و هذا مؤشر قوي يوحي بتقوية صفوف موظفي و أعوان وزارة الشباب و الرياضة المنتمين لنقابة الاتحاد العام للشغالين، و التي ستعرف تمثيلية على نطاق واسع في الانتخابات النقابية القطاعية لسنة 2021.

كما دعا مكروم في كلمته الهادفة إلى توسيع رقعة الانفتاح و تبادل الخبرات و الخدمات البين قطاعية على مستوى ممثلي موظفي القطاعات المرفقية و المنتمين تحت لواء الاتحاد العام للشغالين، سعيا لتقوية النسيج النقابي وإعادة تأهيله للإنفتاح على محيطه النقابي المركزي و الجهوي، و أفاد في مداخلته بنبرة قوية ان العمل النقابي بقطاع وزارة الشباب و الرياضة أصبح يسير في الطريق الصحيح، و حث مكاتب ممثلي موظفي الشباب و الرياضة بالاتحاد العام للشغالين بالمغرب على أن يواصلوا عملية استقطاب المناضلات و المناضلين مع برمجة حلقات متسلسلة في التكوين المستمر، خاصة الجانب القانوني و الإداري وقطب مقومات التفاوض النقابي من اجل ان نكون في المستوى المطلوب لذى الموظفين الذين وضعوا ثقتهم في نقابة الاتحاد العام للشغالين.

وفي ختام هذا المولود التاريخي الجديد ،هنأ الحضور كاتبهم الوطني الجديد احمد بلفاطمي، بهذا الفوز لولاية ثانية، و تمنى للجميع النجاح في المحطات النضالية المقبلة.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى