في الواجهةمجتمع

برشيد : مستشفى الامراض العقلية من الكفاءة إلى اللامبالاة

isjc

السفير 24 | د. عبد القادر ناصح

من المشين أن نكتشف اليوم مستشفى قام ببنائه الفرنسيون أكثر من قرن خلال عهد الحماية، يعاني من كوارت إنسانية. فيما قبل، تم علاج العديد من المرضى من طرف فرق طبية مختصة.

كان التشخيص عقلانيًا وموجهًا بمرافقة عملية يومية، ومن المؤكد أن مدينة برشيد، بعد الاستقلال، اشتهرت بتواجد مستشفى للأمراض العقلية (مكان مقدس وفريد ​​لإنقاذ الأرواح).

السؤال الكبير المطروح: لماذا يعاني مثل هذا المستشفى من سقوط جهنمي؟

من الواضح أن الوضع الصحي المؤلم في المغرب هو أحد الأسباب الرئيسية (الورم الخبيث الذي يلوث القطاع بأكمله)، صحيح أن المسؤولية مشتركة بين الحكومة، وزارة الصحة، مندوبية الصحة والمسؤولين المنتخبين …..

تظل التدخلات خجولة رغم بحة أصوات الأسر التي تأمل في أن ترى يومًا ما المرضى يزورون مستشفى الأمراض العقلية ويشفون كليا؛ (شفقة كبيرة) …

لقد أصبح المستشفى سجنًا ..أو كما يطلق عليه البعض ب (الكهف) .

                                                                يتبع …

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى