كتاب السفير

ماذا يريد الشيخ أبو النعيم الذي تجاوز كل الخطوط؟

isjc

السفير 24 | الدنمارك: ذ. البشير حيمري

أبو النعيم الذي يكفر الناس ويصفهم بالمرتدين، وفي غياب سلطة الدولة. وهو تهديد مباشر بالقتل ،فالذين ارتكبوا جريمة القتل في إمليل ،والخلايا النائمة قادرة في كل وقت التقاط خطابه الترهيبي التكفيري وارتكاب جريمة تلبية لنداءه.

أعتقد آن الأوان لكي تتدخل الدولة ضد أبو النعيم وغيره من المتطرفين، وسكوت الدولة عن تصريحاته الأخيرة غير مقبولة، بل على الدولة أن تسارع لاعتقاله ومحاكمته، لأنه يؤجج الصراع في المجتمع، ويدعو للفتنة وسفك الدماء، ونتساءل لماذا تلتزم السلطات الصمت ،حول تصريحاته الخطيرة ضد رموز سياسيين ومثقفين مغاربة.

ماذا ينتظر السياسيون والمثقفون المهددون بالتصفية والقتل ،بناءا على الفتوى الصادرة من أبي النعيم، والذي وصفهم بالكفر والإرتداد تم الدين. لماذا لا يرفعون شكاية مستعجلة، ضده، مادامت أن هذه التصريحات ،تهدد الإستقرار في المغرب، وتؤكد للرأي العام الدولي الذي أصبح يتابع كل التطورات التي تجري عقب، مقتل الشابتين الإسكندنافيتين.

إن خروج أبا النعيم بتصريحات خطيرة ،يزيد من تخوف السياح الأجانب، والمستثمرين الذين يرغبون في الإستثمار ،في غياب الإستقرار السياسي والأمني .ويهدد الإقتصاد الوطني.

إن خطاب أبا النعيم خطاب تكفيري يتحدى سلطة الدولة، وصادر من شخص غير سوي في نظري غير مبال بالتأثير السلبي لتصريحاته التي تسبب الخوف وعدم الإستقرار، وإذا لم تتدخل الدولة بصرامة للفصل في ملفه ومحاكمته ،فإن كل المؤشرات تقول أن من اغتال الشابتين في إمليل قد يغتالون الرموز الذين ذكرهم أبوالنعيم .لا نريد فتنة في المغرب أكثر من التي عشناها في الأسبوع الماضي، عقب مقتل لويزة وماري ،وتأثير ذلك على القطاع السياحي، وفي حالة لاقدر الله تعرض أحد الرموز الذين ذكرهم أبوالنعيم لاعتداء أومحاولة اغتيال كما حدث للشهيد عمر بن جلون، فإن تأثير ذلك سيكون وخيما على واقع الوضع السياسي والإجتماعي والإقتصادي.

على وزير العدل ورئيس النيابة العامة والمهددون في خطاب أبوالنعيم التحرك قبل فوات الأوان.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى