رياضةفي الواجهة

السجن 15 يومًا بحق مقتحمي ملعب المباراة النهائية لمونديال روسيا

السفير 24

بعد الفوضى التي تسبب فيها أعضاء الفرقة الغنائية “بوسي ريوت” بمباراة نهائي المونديال من خلال اقتحامهم أرضية ملعب مباراة فرنسا وكرواتيا، عند الدقيقة 52، ما أسفر عن توقف المباراة لنحو دقيقة، أصدرت محكمة بالعاصمة موسكو، الإثنين 16 يوليوز، حكمًا بالسجن 15 يومًا بحق ثلاثة من أعضاء الفرقة بينما مازال هناك عضو رابع بالفرقة ينتظر قرار المحكمة بشأنه.

كما منع القاضي الأربعة من حضور أي أحداث رياضية لمدة ثلاث سنوات.

وكان اقتحام الملعب من قبل أعضاء المجموعة المعارضة في بداية الشوط الثاني من المباراة النهائية في ملعب لوجنيكي في موسكو عملا جريئا في حضور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ومسؤولين كبار آخرين من كافة أنحاء العالم.

والأربعة هم بيوتر فرزيلوف، هو الذكر الوحيد، وفيرونيكا نيكولشينا وأولجا باختوسوفا وأولجا كوراتشيوفا.

وقالت كوراتشيوفا إن اقتحام الملعب، الذي تسبب في إيقاف المباراة لفترة قصيرة، كان يهدف إلى الترويج لحرية التعبير وإدانة سياسات الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا).

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى