حوادثفي الواجهة

لا حول ولا قوة إلا بالله..أب يغتصب ابنته بتزنيت

السفير 24

اهتزت مدينة تيزنيت، مؤخرل بفضيحة من العيار الثقيل هذه المرة يتعلق الأمر ب”زنا المحارم” ، الضحية تلميذة تبلغ 16 سنة، والجاني أب في عقده الخامس يعمل سائق شاحنة.

حيث قام الأب بإستفراد ابنته التي استقدمها من الدوار ” العين نبراهيم أوصالح وجان” ، وقام بتسليمها بعض النقود للذهاب إلى صالون الحلاقة، قبل أن يفرغ مكبوتاته عليها ويمارس الجنس عليها بشكل شاذ.

وحسب شكاية الضحية فقد سبق للمعتدي (الأب) أن اصطحبها فيما قبل إلى شاطئ مير اللفت، خلال شهر رمضان المنصرم وقام بالإعتداء عليها، ولم تفجر هذه القضية سوى  قبل أيام، بعد أن تقدمت الفتاة بشكاية والدتها وشقيقها، تفيد أن الوالد قدم لها في رمضان مبلغ 100 درهم لذهاب إلى الصالون لتزيين نفسها واصطحبها بعد أذان الإفطار إلى مقهى بساحة المشور لتناول الإفطار.

ثم اصطحبها في شاحنته إلى ضواحي مدينة تيزنيت، بطريق كلميم، حيث قام بممارسة الجنس عليها، لكن الضحية قامت بوضع شكاية في الموضوع ليتم اعتقال الأب مباشرة بعد توصل المصالح الأمنية بالشكاية وإقرار الفتاة بما وقع، ليحال الأب امس الخميس على أنظار النيابة العامة باستينافية أكادير ومتابعته بالمنسوب إليه.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى