رياضةفي الواجهة

مدرب البرتغال: المغرب لعب كرة قدم ممتازة وعلينا مراجعة استراتيجيتنا

السفير 24

قال فيرناندو سنتوس مدرب المنتخب البرتغالي، إن المنتخب المغربي لم يلعب للدفاع، لقد بدأنا اللقاء بشكل جيد وضغطنا على الفريق المنافس وخلقنا بعض الفرص السانحة للتسجيل، لقد كانت مباراة صعبة وكان يتعين علينا حسن التعامل مع هذا الضغط. لقد لعب الفريق المغربي بشكل ممتاز وقدم كرة قدم جيدة، مما أثر على طريقة لعب المنتخب البرتغالي”.

“ضد الفريق المغربي، ركض لاعبونا كثيرا على غرار ما حدث في مباراة المنتخب الإسباني، وأعتقد أنه يتعين علينا ربما تغيير استراتيجيتنا بعد أول نصف ساعة من اللعب. ينبغي علينا اعتبارا من اللقاء المقبل أمام إيران إدخال تعديلات، وتقديم الأفضل وممارسة الضغط، ومحاولة الاستحواذ أكثر على الكرة”.

لقد صعب لاعبوا المنتخب المغربي المأمورية علينا ، ولم يكن اللاعب كريستيانو رونالدو في وضع مريح بالنسبة له.

وحول تفوق المنتخب المغربي خلال المباراة، قال مدرب المنتخب البرتغالي “في كرة القدم، الفريق الذي يفوز هو الفريق الذي يتمكن من تسجيل الأهداف. لقد خطونا خطوة نحو التأهل للدور الموالي، لكن لا شيء حسم حتى الآن، وينبغي انتظار المباراة المقبلة أمام إيران”.

“البرتغال ليست من الفرق المرشحة وتملك نفس الحظوظ كالسابق. سنواصل على نفس المنوال وكأس العالم منافسة تحمل الكثير من المفاجآت”.

من جهته قال هيرفي رونار مدرب المنتخب المغربي:” تأهلنا لنهائيات كأس العالم للمرة الأولى منذ 20 سنة ، وأثبتنا أننا نلعب كرة قدم جيدة بفضل توفرنا على لاعبين مميزين”.

“بالرغم من صعوبة هذه المباراة ، كان يتعين علينا أن نكون أكثر فعالية. أتيحت لنا العديد من فرص التسجيل، لكن هذه هي كرة القدم”.

“كان الجمهور واللاعبون رائعين. انتابنا، في ملعب لوجنيكي بموسكو، شعور كما لو أننا نخوض اللقاء بمدينة الدار البيضاء وهذا الأمر ساعدنا كثيرا. إنها صورة ودعم سيظلان راسخين بذاكرتنا”.

“أنا فخور بجميع اللاعبين شأني في ذلك شأن كل الشعب المغربي. هناك أشياء في كرة القدم لا يمكن مواجهتها والحد من قدرها . أظهرنا خلال هذين اللقاءين أننا نلعب كرة قدم جيدة وتركنا انطباعا جيدا”.

“أمرابط كان محاربا حقيقيا ، وكانت تحذوه الرغبة في اللعب وقدم أداء ممتازا ، ولعب الفريق بشكل هجومي ضد فريق يجيد الهجمات المرتدة . جازفنا لكننا لم نتمكن من تحقيق النتيجة المرجوة”

“نحن في حالة جيدة وانهزمنا بشرف. وهذا هو الشعور الذي يعم المجموعة”.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى