في الواجهة

أول تعليق من الحكومة على فاجعة تلميذة آسفي

أول تعليق من الحكومة على فاجعة تلميذة آسفي

isjc

السفير 24

تأسفت الحكومة اليوم الأربعاء، عبر الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، عن حادث الإنتحار الذي راحت ضحيته تلميذة بمدينة آسفي بعد ضبطها في حالة غش خلال إمتحانات الباكالوريا.

وقال بايتاس في الندوة الصحفية التي أعقبت اجتماع المجلس الحكومي، المنعقد اليوم الأربعاء، إن “الوزارة المكلفة بالتربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة قامت بمجموعة من الإجراءات لكي تمر امتحانات الباكالوريا في أحسن الظروف”.

وكانت المديرية الإقليمية للتربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بآسفي قد برأت نفسها من التسبب في واقعة انتحار تلميذة بعد ضبطها في حالة غش في امتحانات الباكالوريا يوم الإثنين.

وأكدت المديرية الإقليمية، في بيان لها، أن التلميذة التي كانت تجتاز امتحان نيل شهادة الباكالوريا، شعبة الآداب والعلوم الإنسانية بالثانوية الإعدادية مولاي يوسف، “بعد استقبالها في ظروف عادية كباقي زميلاتها وزملائها، والتأكد من هويتها، باشرت اجتياز امتحان مادة اللغة العربية ابتداء من الساعة الثامنة صباحا”.

وتابعت نيابة التعليم، بأن التلميذة التي أقدمت على الانتحار تم ضبط حيازتها هاتفا نقالا داخل القاعة من طرف رئيس المركز والملاحظة على الساعة العاشرة وعشرين دقيقة، “فتم تحرير تقرير الغش من طرف المراقبين وفقا للمساطر المعمول بها قانونيا وتنظيميا، كما هو الشأن بالنسبة لجميع الحالات التي تم ضبطها خلال الفترة الصباحية نفسها”.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى