في الواجهةمجتمع

الى أين تسير جماعة البئر الجديد !!!

الى أين تسير جماعة البئر الجديد !!!

isjc

السفير 24

مازالت ساكنة جماعة البئر الجديد باقليم الجديدة، تعيش تحت ليل المعاناة و التهميش والإقصاء الممنهج على جميع المستويات، في غياب تام لأبسط الحاجيات الضرورية للساكنة، وهو ما يدل على فشل تسيير المجلس الحالي للشأن المحلي وما يكتنفه من غموض كبير مع توالي الدورات السرية والعلنية لعقود من الزمن بدون فائدة تذكر.

وعبر عدد من فعاليات المجتمع المدني لـ “السفير 24 ” ، بأن جماعة البئر الجديد، تعيش في عزلة تامة وخارج التغطية، بسبب تفشي الفساد وسوء التدبير والتسيير والصراعات المتتالية وغياب إرادة حقيقية لممثلي الساكنة وعلى رأسهم رئيس الجماعة، الذي لا يعرف كيف يتعامل مع قضايا المواطنين، وفك العزلة عن الجماعة التي تكتوي تحت نار التهميش والاقصاء.

وأضاف المتحدثون، أن الميزانيات المرصودة للمشاريع التنموية بالجماعة تتبخر دائما، فالبنية التحتية منعدمة إذا يُطرح سؤال ملح، أين نصيب الجماعة من مشاريع الطرق و المدارس و المستوصفات…؟ و أين هي التنمية البشرية والإسمنتية بهذه الجماعة ؟

وتساءل أحد الجمعويين المتصلين بـ “السفير 24” بالقول: متى يرفع التهميش و المعاناة عن ساكنة جماعة البئر الجديد، ومن يقطع مع مرحلة رئيس لطالما يبحث عن الظل تحت غطاء الأحزاب والأعيان وذوي النفوذ، في عهد التغيير وربط المسؤولية بالمحاسبة.

كما أن التسيير الحالي لرئيس الجماعة جعلها تدخل في شلل بعد أن تناسلت عدة مشاكل بوثيرة متسارعة مما أدى الى حرمان عدد من أحياء الجماعة من تنمية اقتصادية و اجتماعية و ثقافية، وأصبح يضرب بها المثل في نشوب الفوضى ما ضيع عليها فرصة معانقة نهضة تنموية واعدة.

وطالب المتصلون من المسؤولين وعلى رأسهم عامل إقليم الجديدة، بإخراج الجماعة من دائرة التهميش، ووضع حد لمعاناتها، إلى جانب مجموعة من المطالب الأخرى للساكنة والبحث فيها مما يجعل عدة أصوات تستنجد بالمصالح المختصة وفي مقدمتها المفتشية العامة لوزارة الداخلية والمجلس الأعلى للحسابات، لافتحاص هذه الجماعة ومراقبة ما يجري بداخلها بعدما أصبحت تعيش كل أشكال الإهمال والفساد من طرف مجلسها الذي أصبح يغرد خارج السرب.

يتبع..

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى