في الواجهةمجتمع

لحشيش ولقرقوبي ديرين غزاوة في كاريان الرحامنة فسيدي مومن..وفاينكم البوليس

السفير 24

يشتكي سكان كريان الرحامنة، بالدار البيضاء، من انتشار كبير لتجارة وترويج المخدرات، بأصنافها المختلفة، في أزقة البراريك، وسط مرأى ومسمع العموم، مناشدين السلطات الأمنية التدخل لرفع الضرر عنهم.
وصرح أحد المتحدثين ل “السفير 24″، أن معاناة ساكنة المنطقة، لا تعد ولا تحصى بعد غزو بائعي المخدرات بالتقسيط المنطقة، واتخاذها منطلقا لترويج الأصناف الخطيرة من المخدرات، مثل الحشيش والحبوب المهلوسة “القرقوبي”.
وأضاف المصدر نفسه، أن الوضع الحالي  بات كارثي و يقلق راحة سكان الحي الصفيحي، خاصة وأن بيع واستهلاك المواد المخدرة يتم دون حسيب أو رقيب، على شكل طوابير ” دايربن الصف فحال الى جايين ياخدو الفيزا ديال كندا”  يقول المصدر، ومشيرا الى أن الأمن غائب بشكل تام.
واستغرب المتحدث نفسه، غياب السلطات الأمنية، بالرغم من أن ساكنة الحي تقدموا بتبليغات في الموضوع، في أكثر من مناسبة، إلا أنه لم يتم التجاوب مع مطلبهم، في الوقت الذي تتوسع رقعة مستهلكي ومروجي المخدرات.
وكشف المصدر نفسه، أن تجارة المخدرات بالحي تسببت في توافد عدد كبير من المنحرفين واللصوص الذين يعترضون سبيل السكان، ويسلبونهم حاجياتهم ويهددون حياتهم للخطر.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى