حوادثفي الواجهة

الدروة …! عوني سلطة شقيقان يعرقلان عمل عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية أثناء تدخلهم لإيقاف تاجر مخدرات

الدروة ...! عوني سلطة شقيقان يعرقلان عمل عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية أثناء تدخلهم لإيقاف تاجر مخدرات

isjc

السفير 24

قاد تدخل أمني مشترك، قامت به عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية و عناصر الشرطة القضائية ببرشيد وفرقة مكافحة العصابات بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية، التابعة لولاية أمن سطات، بعد عصر يوم أمس الأربعاء 29 ماي الجاري، إلى توقيف تاجر مخدرات المسمى (س. ص) والملقب ب *الخشبة*، الغير الصادرة في حقه أي مذكرة بحث، والذي يقطن بحي الوفاء بمدينة الدروة بإقليم برشيد، كما تم حجز كمية من مخدر الشيرا المعدة للبيع بحوزته .

وإستنادا لمصادر جريدة “السفير 24” الإلكترونية، فإن رجال عبد اللطيف حموشي، تفاجؤا بمقاومة عنيفة من طرف عوني سلطة، أحدهما شيخ حضري موقوف عن العمل مؤقتا، و الآخر مقدم حضري، بعدما قاما بمنع رجال الأمنيين من القيام بإجراء عملية تفتيش منزل تاجر المخدرات لحظة توقيفه، لكون هذا الأخير يعد إبن أخت عوني السلطة، لكن الأمنيين تمكنوا من توقيفهما كذلك، وإقتياد الجميع نحو مقر الشرطة القضائية، بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة برشيد، من أجل مواصلة البحث معهم بناءا على تعليمات النيابة العامة المختصة .

وأضافت نفس المصادر، بأنه تم وضع الموقوفين تحت تدبير الحراسة النظرية، بتعليمات من وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية بمدينة برشيد، في إنتظار عرضهم صبيحة يوم غد الجمعة 31 ماي الجاري، على أنظاره للنظر في المنسوب إليهم، والمتعلق بحيازة مخدر الشيرا من أجل الإستهلاك و العنف في حق موظفين عموميين، بسبب وأثناء قيامهم بمهامهم، بغرض تسهيل فرار موقوف وإتلاف أدلة جنائية بالنسبة لعوني السلطة، و الحيازة والإتجار في المخدرات بالنسبة لإبن شقيقتهم تاجر المخدرات .

وفي نفس السياق، فقد حاولت بعض الجهات التدخل لدى عنصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، لثنيه عن متابعة عوني السلطة اللذان عرضاه للعنف، بحيث أصيب بنذوب في الوجه، كما تسائلت بعض الفعاليات بمدينة الدروة، في قضية توقيف عوني السلطة الشقيقين، على أنها تطرح العديد من التساؤلات، خصوصا بعدما أصبح أعوان السلطة، يقومون بتوفير الحماية لتجار المخدرات، وإخبارهم بكل تحركات رجال الأمن الوطني و الدرك الملكي، عند قدومهم إلى مدينة الدروة، لتوقيف المطلوبين للعدالة، الأمر الذي يستوجب تدخل وزير الداخلية لفتح تحقيق في مثل هاته الأفعال التي يقوم بها بعض أعوان السلطة، التابعين لعمالة إقليم برشيد .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى