في الواجهةمجتمع

المديرية الإقليمية الدارالبيضاء أنفا ومقاطعة سيدي بليوط تنظمان يوما دراسيا حول مشروع رياضة ودراسة

المديرية الإقليمية الدارالبيضاء أنفا ومقاطعة سيدي بليوط تنظمان يوما دراسيا حول مشروع رياضة ودراسة

isjc

السفير 24

في إطار تفعيل البرنامج المشترك بين المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بالدارالبيضاء أنفا ومقاطعة سيدي بليوط، وتنزيلا لبرنامج العمل السنوي الخاص بتفعيل الإطار الاجرائي لخارطة الطريق 2022-2026؛ من أجل مدرسة عمومية قائمة على أسس الجودة، وبهدف إشراك جميع الفاعلين والمتدخلين بطريقة نسقية في انسجام تام مع تدابير خارطة الطريق، وكذا إثارة واستقاء مختلف الأفكار التي من شأنها مواكبة ودعم مدرسة الجودة، فضلا عن التوافقات المحلية المطلوبة لتحقيق ذلك؛ نظمت كل من مديرية انفا ومقاطعة سيدي بليوط يوما دراسيا صباح يومه الخميس 30 ماي 2024 بفندق إيدو أنفا، حول مشروع رياضة ودراسة تحت شعار: “الرياضة المدرسية رافعة أساسية للارتقاء بالمنظومة الرياضية الوطنية”

وقد حضر فعاليات هذا اليوم الدراسي الذي أشرف عليه السيد عامل عمالة مقاطعات الدار البيضاء أنفا، إلى جانب السيدة رئيسة مقاطعة سيدي بليوط، والسيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات والسيدة المديرة الإقليمية بالدار البيضاء أنفا، كل من ممثلي الجماعات الترابية والسلطات المحلية والمصالح الخارجية والمنظمات غير الحكومية، والنقابات الأكثر تمثيلية وكذا فيدرالية جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، بالإضافة إلى مديرات ومديري المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية واساتذة مادة التربية البدنية والتلاميذ، فضلاعن مشاركات ومشاركين يمثلون مؤسسات التعليم العالي والتكوين المهني وعالم المال والاعمال ومجالات الرياضة والفن والثقافة والقطاع الخاص، دون إغفال الجمعيات والأندية والفرق الشريكة للمديرية.

وقد استهل هذا اليوم الدراسي بعزف النشيد الوطني، الذي تلته كلمة افتتاحية بالمناسبة قبل الشروع في سلسلة المداخلات المبرمجة خلال هذا اليوم الدراسي، والتي استهلت بمداخلة للدكتور عبد السلام ميلي بصفته مديرا مركزيا للارتقاء بالرياضة المدرسية، قبل أن يتناول الكلمة بعده الدكتور عبد المومن طالب مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات، ثم الدكتورة بشرى أعرف المديرة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بالدار البيضاء أنفا.

وقد انصبت هذه المداخلات في اتجاه التاكيد على اهمية الرياضة المدرسية كرافعة اساسية للارتقاء بالمنظومة الرياضية الوطنية، وأهميتها في بناء شخصية المتعلمات والمتعلمين، مما جعل الوزارة تفكر وهي تضع خارطة الطريق 2022-2026 في خلق مسارات ومسالك رياضة ودراسة كآلية اساسية من أجل الرفع من مستوى الرياضة الوطنية بشكل عام من خلال رصد الممارسات الفضلى والتجارب المبتكرة والأفكار المبدعة ذات الصلة بالشأن التربوي في إطار دينامية وطنية جماعية تعتمد على المقاربة التشاركية الموسعة.

وبعد المداخلات الثلاثة الأولى، عاش الحاضرون على إيقاع لوحة فنية بأبعاد رياضية من أداء تلميذات وتلاميذ مؤسسة التفتح للتربية والتكوين البشيري المتوجين بالرتبة الأولى في المهرجان الجهوي للمجموعات الصوتية المدرسية 2024، حيث لامست هذه الفقرة الفنية جانبا رياضيا مهما في مسار الانجازات التي يحققها المغرب وعلى رأسها الاستعداد لاحتضان مونديال 2030.

ومباشرة بعد هذه الاستراحة الفنية، تفضلت كل من الدكتورة أمينة عزمي والدكتور حسن فكاك تباعا بإلقاء مداخلتين هامتين استأثرتا باهتمام المشاركين في فعاليات هذا اليوم الدراسي، من خلال ملامستهما لواقع الممارسة الرياضية المدرسية بالمغرب وسبل تطويرها باعتماد منهج الحكامة في التسيير والتدبير الرياضيين.

وبعد الاستماع لكل المداخلات المبرمجة، تم فتح نقاش عام بشأن النقط والمحاور التي تناولها المتدخلون، حيث لوحظ تفاعل كبير بين الفعاليات التي حضرت وواكبت أشغال هذا اليوم الدراسي، والسادة المتدخلون الذين قدموا مجموعة من التوضيحات وأجابوا على مجموعة من التساؤلات والاستفسارات التي أثارت فضول الحاضرين.

وفي الختام تم توقيع اتفاقية شراكة حول مشروع رياضة ودراسة بين المديرية الإقليمية الدار البيضاء أنفا ونادي الرابطة الرياضية البيضاوية لكرة اليد، ليسدل الستار بعد ذلك عن فعاليات هذا اليوم الدراسي الذي حظي بحضور مهم ووازن وتغطية اعلامية جد واسعة.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى