البرلمانسياسةفي الواجهة

برشيد …! ظاهرة إنتشار المتشردين و المرضى النفسيين تصل إلى قبة “البرلمان”

برشيد ...! ظاهرة إنتشار المتشردين و المرضى النفسيين تصل إلى قبة "البرلمان"

isjc

السفير 24 / سعيد بلفاطمي

وجه النائب البرلماني طارق قديري، عضو الفريق الإستقلالي للوحدة والتعادلية، أول أمس الإثنين 27 ماي 2024، سؤالا كتابيا إلى السيد رئيس مجلس النواب، ملتمسا رفعه إلى السيد وزير الصحة والحماية الإجتماعية، حول تمكين مستشفى الرازي للأمراض العقلية ببرشيد من الأطباء ذوي الإختصاص، طبقا لمقتضيات النظام الداخلي لمجلس النواب .

وجاء في السؤال الكتابي، بأن المستشفى الإقليمي الرازي بمدينة برشيد، يعرف تراجعا خطيرا على مستوى توفر الأطر الطبية اللازمة للتكفل الأمثل بالمرضى، خاصة في ظل الإرتفاع المضطرد لأعداد المرضى الوافدين عليه سواء من داخل الإقليم أو خارجه، وهو الأمر الذي يطرح أكثر من علامة إستفهام حول الكيفية التي سيتم التعامل بها مع المرضى، خاصة منها الحالات الإستعجالية التي لا تقبل التأجيل.

 

وبالرغم من المجهودات المحمودة، التي يقوم بها السيد مدير المستشفى الإقليمي، الذي يمارس في ذات الوقت مهام إدارية وطبية معقدة في تضحية كبيرة وإنسانية، إلا أن إستمرار هذه الوضعية الشادة، تجعل الخدمات المقدمة دون إنتظارات وطموحات المرتفقين، وهو ما يجعل التكفل بالمرضى بصفة مستمرة أمرا مستحيلا، حيث نسجل تكاثرهم بالشارع العام، وما يشكلونه من خطورة على حياة المواطنات والمواطنين .

وأمام هذا الوضع الذي خلف إستياء كبيرا في صفوف ساكنة الإقليم، فإننا نسائلكم السيد الوزير المحترم، عن الإجراءات التي ستتخذونها قصد تمكين المستشفى الإقليمي بالأطر الطبية اللازمة، كما نسائلكم في شأن إمكانية التعاقد مع أطباء من القطاع الخاص لتغطية الخصاص الحاد، الذي يعرفه المستشفى المذكور .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى