في الواجهةمجتمع

قناة “ميدي 1 تيفي” تنفي “خطأ الإساءة للملك”

قناة "ميدي 1 تيفي" تنفي "خطأ الإساءة للملك"

isjc

السفير 24

خرجت قناة « ميدي 1 تيفي »، ببلاغ توضح فيه ملابسات وحقيقة ما سمي بـ «خطأ الإساءة للملك »، نافية ذلك بشدة، وكاشفة أن الأمر يتعلق فقط خلال بث مباشر لبرنامج « رمضان معنا » لحظات قبل إفطار يوم الأحد 7 أبريل الجاري، بـ »حدث خطأ في رقن نص الشريط المُوضِّح للموضوع الذي كان يتناوله البرنامج، وأنه تم تصحيحه بعد دقيقة وسبع ثوانٍ من البث ».

وتأسفت القناة في بلاغ لها، لمشاهديها عن الخطأ الصادر عنها، مشيرة إلى « أن إدارتها قامت بفتح تحقيق في حينه لتحديد المسؤوليات، وفق الإجراءات والمساطر الإدارية التي تؤطر التسيير الداخلي للقناة ».

كما كشفت ، بأنه « بناءً على نتائج التحقيقات التي أُجريت بكل دقة، ثبتت مسؤولية الصحفي الذي كان مكلفا بكتابة نص الشريط في ارتكاب الخطأ عن غير قصد، وتم اتخاذ الإجراء التأديبي المناسب وفقًا للنظام الداخلي وللتشريع القانوني المعمول به ».

وأضافت القناة، أن « بعض وسائل الإعلام الإلكترونية وشبكات التواصل الاجتماعي التابعة لها قامت بتناول موضوع هذا الخطأ، من خلال نشر أخبار كاذبة، تتضمن تجاوزات مُغرضة وغير مسؤولة في حق القناة، وتمس بنزاهة وكرامة مسؤوليها الإداريين. وفي الوقت الذي كان فيه من المأمول أن تتحرى هذه المواقع الإلكترونية الدقة في نقل الخبر، إذا بها تلجأ إلى ترويج عناوين لا أساس لها من الصحة، وبأسلوب يبعث على التساؤل حول الدوافع الحقيقية من وراء هذه المقالات ».

كما نفت قناة « ميدي1 تيفي »، كل » التجاوزات والادعاءات التي نشرتها هذه المواقع الإلكترونية، التي كان عليها أن تمارس مهامها الإعلامية بانضباط للقوانين وانسجاما مع أخلاقيات المهنة، فإنها تعطي لنفسها الحق في اللجوء إلى المساطر القانونية لحماية نفسها من التشهير والطعن، ومن المس المتعمد بالسمعة وبالحياة الخاصة للمسؤولين والعاملين فيها، كما من شأنها أن تعيد الاعتبار لسمعة القناة ولصورتها التي لا يدخر الصحفيون والعاملون بها أي جهد لكي تكون في مستوى تطلعات المشاهدين في جميع مناطق البث: المغرب، شمال وغرب إفريقيا والساحل، الوطن العربي، حوض البحر الأبيض المتوسط وجنوب أوربا ».

وشددت القناة، على أن » التوجه الاستراتيجي للقناة كمؤسسة إعلامية إخبارية، والهيكلة التنظيمية التي تواكب تطويرها، يحددها مجلس إدارتها، ولا يمكن أن تخضع للمزايدة أو أن تكون عرضة للتشهير، علما أن جميع القرارات الإدارية يتم اتخاذها وفقًا لأسلوب الحكامة المعمول به، ويتم تدقيقها ومراقبتها بانتظام ».

وأعلنت « ميدي 1 تيفي »، أنها « ملتزمة بتفعيل ورش الإصلاح على مستوى إنتاج الأخبار، وهي عملية من شأنها أن تسمح للقناة بتحقيق الأهداف والمخططات المستقبلية، لتمكينها من الريادة والإشعاع محليا وقاريا، بالمساهمة الفعالة لمديرية الأخبار التي يُعتبر دورها حاسما لضمان نجاح هذه العملية، والتي يتم تنفيذها بطريقة شفافة بمشاركة جميع مكونات القناة ».

وأكدت القناة في توضيحها للرأي العام، « أن تدبير الشأن الداخلي وممارسات الحكامة الجيدة المعمول بها داخل القناة، لا يمكن أن تكون موضع ابتزاز من قِبل أي شخص ولأي اعتبار كان، خاصة في السياق الإقليمي الذي نعيشه. كما أن التشهير بمديرية الأخبار وتشويه صورة القناة لتصفية حسابات ضيقة، وعرقلة دينامية عملية الإصلاح، يمثّل سابقة غير مقبولة، ويشكّل ضرراً جسيماً على حسن سير عمل القناة ».

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى