في الواجهة

طفل مصاب بالسرطان بالقنيطرة ضحية للاسترزاق

السفير 24  | القنيطرة: مخلص_حجيب

علمت جريدة “السفير 24 ” من مصدر جد مطلع أن الطفل “أسامة” المريض بداء السرطان و القابع حاليا في مصحة خاصة بمدينة الرباط، يتعرض لعملية إستغلال و إسترزاق و جمع التبرعات المادية بإسمه من طرف إحدى الجمعيات..

ولقد إنفجرت هذه الفضيحة في مدينة القنيطرة كنار في الهشيم، بعدما تدخل عدد من النشطاء الفيسبوكيين بالمدينة لتوقيف عملية جمع التبرعات للطفل “أسامة” بمجرد إكتشافهم أن هناك إسترزاق و ما أكد صحة ما يتداوله النشطاء الفيسبوكيون بالمدينة هو تدخل أحد البرلمانين و كذا أحد المسؤولين ليتم علاج الطفل بالمجان في مستشفى “مولاي عبد الله” بمدينة الرباط، حيث تلقى الطفل إستقبالا يليق به من طرف الطاقم الطبي الذي سارع في إستقباله و إعطائه الإسعافات الأولية و العناية اللازمة..

إلا ان أحد أعضاء الجمعية أخرج الطفل في غفلة من المستشفى، ليتم إعادته للمصحة الخاصة مستغلين عدم إنتباه الأطقم الطبية و الحراسة بعدما نشب شجار بين احد المواطنين و ممرض.

وأضاف مصدر “السفير 24” أنه تحدث مع الدكتور المسؤول عن حالة الطفل “أسامة” في المصحة الخاصة بمدينة الرباط، حيث أكد له بأن الطفل لا يحتاج الآن لمزيد من التبرعات لأن المبلغ الموجود في حساب الطفل في المشفى جد كافي لعلاجه و القيام بالضروريات، مما يجعلنا نتسائل لماذا لم يتم علاج “أسامة” إلى غاية كتابة هذه الأسطر مادام المبلغ المالي كافي لعلاجه؟؟ ولماذا لازال أعضاء الجمعية المعنية يطالبون المحسنين بإرسال أموال جديدة قصد التبرع؟

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى