في الواجهةمجتمع

درك سيدي بوزيد يفك لغز جريمة قتل فتاة على يد عشيقها

السفير 24/ متابعة

مكنت التحريات التي أجرتها مصالح الدرك الملكي في سيدي بوزيد إلى الكشف عن الفاعل الرئيسي لجريمة القتل التي راحت ضحيتها فتاة من أعلى تل صخري في شاطئ منتجع سيدي بوزيد السياحي، إذ تبين أنها لم تكن من طرف مجهول هاجمها رفقة صديقها، وإنما صديقها هو نفسه.

وأضافت المصادر أن المعني بالأمر أحيل على محكمة الجنايات في الجديدة.

وأنهت عناصر الدرك الملكي تحقيقها حول إلقاء فتاة عشرينية من تل صخري في شاطئ المنطقة، يوم الأحد الماضي، بعد رواية صديقها، الذي كان برفقتها حين وقوع الحادث، والذي أكد أنهما تعرضا لهجوم من طرف شخص آخر.

لكن ارتباك صديق الضحية، وتضارب تصريحاته جعل عناصر الدرك تشك في الأمر، وتقرر اعتقاله قبل أن يقر بتفاصيل الحادث.

وتعود فصول الحادث إلى، مساء الأحد الماضي، حين تقدم شاب ببلاغ إلى مركز الدرك الملكي في منتجع سيدي بوزيد، يفيد أن صديقته التي كانت برفقته رُميت من طرف شخص آخر هاجمهما، ما تسبب في مقتلها، وهو ما دفع الدرك يرافقونه إلى مسرح الجريمة، حيث عاينوا الجثة، قبل انتشالها من بين الصخور.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى