في الواجهةمجتمع

ثكنة الفوج الأول لسرايا الخيالة بوجدة تستقبل 900 مرشح للخدمة العسكرية

السفير 24

استقبلت ثكنة الفوج الأول لسرايا الخيالة ببني وكيل (عمالة وجدة أنجاد) خلال الثلاثة أيام الأولى 900 مدعو ومدعوة للخدمة العسكرية من عملية الانتقاء والإدماج.

وأشار القائد المنتدب للحامية العسكرية بوجدة عزيز عبروق، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، إلى أن ثكنة الفوج الأول لسرايا الخيالة ببني وكيل ستستقبل في المجموع 1059 مدعوا ومدعوة، من بينهم 112 مدعوة، فيما ستسفر هذه العملية عن إدماج 623 مرشحا ومرشحة (من بينهم 86 من الإناث).

وأوضح أنه منذ إطلاق عملية انتقاء وإدماج المدعوين، تنفيذا للتعليمات السامية للملك محمد السادس القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، استقبلت ثكنة الفوج الأول لسرايا الخيالة ببني وكيل 900 مدعو ومدعوة للخدمة العسكرية برسم سنة 2019 – 2020.

وأضاف أن الأشخاص المدعوين قدموا من مدن الدريوش وبركان والناظور ووجدة-أنجاد وفجيج وجرسيف وتاونات وتاوريرت وتازة والحسيمة، لافتا إلى أن تحديد اللائحة النهائية للمرشحين المقبولين موكول إلى لجنة خاصة مكلفة بمعالجة الملفات.

وسجل أنه على مستوى الثكنة، تم إعداد فضاءات استقبال مجهزة، وإرساء فريق طبي وتمريضي لتمكين المرشحين من اجتياز الفحوص الطبية اللازمة، وفريق إداري لمراجعة وثائق المرشحين.

وأكد عبروق، في هذا الصدد، أنه تمت تعبئة كل الوسائل اللازمة وتهيئة كل الظروف الكفيلة بضمان السير الجيد والنجاح الكامل لهذه العملية.

وتابع أنه بعد الانتقاء، سيتم إرسال المدعوين المقبولين إلى مراكز التكوين التي هيأتها القوات المسلحة الملكية بالعديد من مدن المملكة.

وأعرب العديد من المرشحين والمرشحات، ومنهم من تم قبوله من طرف اللجنة، في تصريحات للوكالة، عن ابتهاجهم وعن طموحهم إلى الاستفادة الكاملة من هذه الفرصة لخوض تجربة جديدة غنية، بالتأكيد، بالدروس.

تجدر الإشارة إلى أن عملية انتقاء وإدماج فوج المجندين 2019-2020 في إطار الخدمة العسكرية، انطلقت يوم 19 غشت الجاري وستنتهي يوم 31 من نفس الشهر ، على أن يتم انتقاء 15 ألف مستفيد على الصعيد الوطني .

وتمت تعبئة 17 وحدة عسكرية منتشرة عبر ربوع المملكة من طرف القوات المسلحة الملكية، حيث سيتم استقبال المدعوين وتوجيههم الى مراكز التكوين والتي تتواجد في كل من العرائش، والحسيمة، وبوعرفة، والداخلة، والعيون، ومكناس، وأكادير، والدار البيضاء، وتازة، ووجدة، والراشيدية، والقنيطرة، وورزازات، ومديونة، وتادلة وكلميم.

وبعد عملية الانتقاء، سيتم توجيه المجندين نحو مراكز التكوين ال14 والتي تتواجد في مدن الحاجب وقصبة تادلة وجرسيف وتمارة والدار البيضاء والناظور والقصر الصغير والحسيمة ومكناس والقنيطرة وسيدي سليمان وبنجرير ومراكش وبنسليمان.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى