في الواجهةمجتمع

النيابة العامة تدخل على خط سجين في ملف مخدرات قضى 15 شهرا بمستشفى الفاربي بوجدة

السفير 24/ محمد حفصاوي

علمت جريدة “السفير 24” الالكترونية من مصادر جيدة الإطلاع، أن النيابة العامة بمدينة وجدة، تحركت مساء الأربعاء من أجل فتح تحقيق معمق في قضية سجين قضى مدة طويلة كنزيل بمستشفى الفاربي بوجدة بحجة تلقي العلاج، وذكرت المصادر ذاتها أن المدة التي قضاها السجين بالمستشفى إلى حدود اللحظة تزيد عن سنة وثلاثة أشهر، وهي مدة طويلة جدا ما أثار استغراب شغيلة المستشفى التي لا زالت تتساءل عن السر وراء هذا الإمتياز الذي يحظى به هذا السجين، في حين أن المواطنين البسطاء الوافدين على المستشفى بحثا عن العلاج يتعذر عليهم إيجاد سرير لمدة يوم واحد.

وفي السياق ذاته، فالسجين المذكور تم الحكم عليه من طرف القضاء بـ 5 سنوات سجنا نافذا بتهمة ترويج المخدرات ، وكان يعتزم قضاء المدة المحكوم بها في المستشفى حسب تعبير بعض العاملين.

وفي سياق آخر، فقد توصلت إدارة مستشفى الفارابي يوم الأربعاء باستفسار من وزارة الصحة العمومية بخصوص نزيل آخر قضى أزيد من 9 أشهر بقسم العظام جراء تعرضه لاعتداء من قبل “فيدورات” بأحد الملاهي الليلية بوجدة، ويحظى بدوره بعناية خاصة داخل المستشفى.

واستندت الوزارة الوصية في تدخلها هذا، بناء على تدوينة نشرها نقابي بقطاع الصحة على صفحته ب ـ“فايسبوك”، مفادها أن حراس الأمن الخاص احبطوا محاولة تسريب قنينة خمر إلى النزيل المذكور من طرف أحد زواره، إذ مباشرة بعد نشر التدوينة قامت الإدارة بطرده من قسم العظام.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى