في الواجهةمجتمع

مقال “السفير 24”.. يحرك مصالح وزارة الداخلية للتحقيق في خروقات عامل إقليم جرسيف

السفير 24 / ح.ر

تجاوبت مصالح وزارة الداخلية بسرعة مع مقال كانت قد نشرته جريدة “السفير 24” بتاريخ 26 مارس الجاري، تحت عنوان “حراك على الحيطان ضد “عامل جرسيف” بسبب تلاعبه في أراضي الجموع “، بحلول لجنة مركزية بعمالة الإقليم منذ أول أمس الأربعاء، دون اعطاء أية معلومات عن تحقيقات هذه اللجنة.

وأكدت مصادر “السفير 24” أن عامل الإقليم أصبح يقوم بجهود كبيرة و مفاوضات لتطويق الأضرار التي تسبب فيها، والتي لحقت عددا من السكان المتضررين أو قد تلحق بمساره المهني.

وأضافت المصادر ذاتها، أن المسؤول الاقليمي الأول أصبح يقود حملة واسعة وسط المنتخبين في الغرف المهنية والفلاحية والجماعات المحلية ترغيبا وترهيبا لحشد المساندة وبيانات التضامن معه، لا سيما المنتخبين الذين مكنهم من أراضي الجموع دون سند قانوني تحت ذريعة الاستثمار، رغم أن غالبية أعضائهم في الغرفة الفلاحية، استفادوا بشكل غير قانوني من أراضي صغار فلاحي دوار هوارة أولاد رحو، كما بينت المصادر أن العامل هددهم من مغبة ضياع هذه “الهمزة” اذا لم يصدروا بيانات تضامن في الموضوع.

وأبرز المصدر، أن الوثائق المتوفرة بمديرية الشؤون القروية، وغالبية طلبات الاستفادة من أراضي الجموع التي أشر عليها عامل الإقليم، تعود لكبار المنتخبين في الغرفة الفلاحية والجماعات المهنية، كما أن عامل الإقليم يقوم بحملة موسعة لبعض المواقع الاكترونية ومسؤولي بعض الجمعيات، لوقف فضح خروقاته لتشكيلها خطرا على مساره المهني حاليا ومستقبلا.

كما أكد مصدر “السفير 24” أن نيران الفضيحة وصلت رئيس جماعة “تدارت” الموعود بالاستفادة من غنيمة كبيرة بأراضي الجموع، حيث أصبح يتحرك في كل الجهات لإستصدار بيانات تضامن مع عامل الإقليم والتغطية على خروقاته.

ليبقى السؤال المطروح بقوة هو: كيف ستستقيم السلطة لعامل يمثل صاحب الجلالة في الإقليم، وهو يتوسل الدعم والمساندة من منتخبين، وضع عدد منهم طلبات لذى مكتبه للاستفادة بشكل غير قانوني من أراضي جموع المستضعفين.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى