كتاب السفير

الصيد في المياه العكرة

الدنمارك / محمد هرار

يبدو أن هناك تخطيطا، لجر الجالية الإسلامية في الدنمارك لأزمة جديدة، على غرار أحداث الرسومات المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم؛ يركبونها في سوق الانتخابات التي بدأت حملتها… 

وما الحديث عن حادثة إحراق المصحف الشريف ومحاولة تدنيسه مؤخرا، والمحاولات، مستمرة، إلا مؤشرا على الانطلاقة عياذا بالله تعالى. قوانين عنصرية مدعومة باستفزاز غير حضاري، يهدفون من ورائه إلى الإحراج بهدف الإخراج…!!!! والله إنها حيرة، في بلاد الحرية والديمقراطية!!!

جاءتني مجموعة من الأسئلة عن هذه الإساءات والاستفزازات المتكررة، وقد حاولت التجاهل والحياد التام، لكن الضغوطات كبيرة والتحديات جسيمة، ولولا أن أهل القرآن أحرقوه بسلوكهم غير الإسلامي، ما قوي غيرهم على إحراقه، أو تدنيسه!..
السلبية، والعزوف عن المشاركه السياسية، من أهم تسلط وتغول اليمين المتطرف في الدنمرك.
نسأل الله السلامة.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى