أقلام حرة

الاعلام العربي في ظل التحديات المعاصرة

isjc

ذ. علي العربي

يواجه الاعلام العربي عدة تحديات ناجمة عن التحولات التي طرأت على عالمنا المعاصر و التي القت بظلالها على عدة مجالات السياسية و الاجتماعية و الاقتصادية و الثقافية و قد لمسنا هذه النزعة من خلال تاثيراتها على المجتمعات العربية التي اضحت فريسة للثورة المعلوماتية وتكنولوجيا الاتصال التي دخلت الى كل البيوت العربية و اصبحت تلازمنا مثل خبزنا اليومي.

ان هذا التحدي من شانه ان يؤثر في المشهد الاعلامي في صبغته الكلاسيكية لا سيما في صياغة المحتوى الاعلامي و التدريب و الكفاءات فضلا عن غلبة الصبغة الربحية على الاعلام العربي فضلا عن جعله اداة طيعة لخدمة اجندات سياسية معينة.

ان حماية مؤسساتنا الاعلامية من خلال توفير الاليات التي تضمن الحصانة الفعلية من اجل المحافظة على استقلاليته و حياده و استمراريته للقيام برسالته النتبيلة على الوجه الاكمل و هذه الغاية لا تتحقق الا في ظل حشد الجهود و اقرار الشراكة الفعلية التي ستوفر مشهد اعلامي ثري يرتقي بالشعوب العربية و تجعلها في مسيايرة يومية لمجريات الاحداث العربية و الوطنية من خلال اقاعات اعلامية تعتمد وضوح الرؤية ودسامة البرامج المقدمة بعيدا عن الرداءة و الرتابة التي استاثرت ببرامجنا مما سيخلق نوعا من العزوف لدى المشاهد العربي.

ان مجابهة التداعيات الخطيرة التي افرزتها العولمة لا تتحقق الا في ظل اشراك الشباب العربي في صياغة محتوى اعلامي عربي وفق نظرة استشرافية تؤمن بالتجديد و التنوع من خلال استثمار كل الطاقات العلمية التي ستمكننا من تذليل المسافات و تقرب وجهات النظر في معادلة شاملة سيكون لدى الوقع الايجابي على اعلامنا العربي التي يبقى المراة العاكسة لقضايا الانسانية جمعاء.

ان اقرار خطة التحرك الاعلامي العربي اصبحت خطوة حتمية من اجل ضمان موقعا رياديا في مخاطبة الاعلام العالمي و الوصول اليه بشكل فاعل و دائم وفق رؤية واضحة المعالم تنميها الرغبة في انشاء مؤسسات اعلامية متطورة قادرة على مقارعة اعتى التجارب الاعلامية الغربية مع المحافظة على الثوابت الوطنية التي تقترن بحضارتنا و تاريخنا العربي الاصيل.

مدير مكتب تونس للاتحاد الدولي للصحافة العربية

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى