في الواجهةكتاب السفير

أمينة بوعياش على رأس المجلس الوطني لحقوق الإنسان

isjc

السفير 24 | الدنمارك: ذ. البشير حيمري

كما كان منتظرا عين جلالة الملك المناضلة أمينة بوعياش على رأس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، وهي التي ترأست المنظمة المغربية لحقوق الإنسان وكانت فاعلة سياسية قريبة من الإتحاد الآشتراكي، واختارها الأستاذ عبد الرحمان اليوسفي، لكي تشتغل معه في ديوانه لما كان وزيرا أولا.

عرفت الأستاذة بوعياش عن قرب من خلال مشاركتي في عدة ندوات نظمتها لما كانت على رأس المنظمة المغربية لحقوق الإنسان، مناضلة صلبة المراس ،قوية المواقف، حريصة دائما على احترام حقوق الإنسان في أسمى معانيها، اختارت لفترة معينة التفرغ لأسرتها، ثم عادت من جديد للأضواء بعد تعيينها من طرف جلالة الملك سفيرة في مملكة السويد وقد اختارها جلالته لهذه المهمة في السويد الذي نعاني فيه كثيرا في تدبير القضية الوطنية وكان الإختيار مناسب.

اشتغلت بتفان وكانت حاضرة ومتابعة لأنشطة وتحركات الخصوم حتى اختارها اليوم جلالة الملك ليعينها على رأس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، مهمة ليست سهلة رغم تجربتها في المجال الحقوقي ،وقدرتها على قيادة المرحلة ،التي تفرض عليها الجرأة والمواقف الشجاعة في تجاوز الإكراهات التي عاشها سلفها ،وهي قادرة على خلق حركية جديدة داخل المؤسسة.

هل ستنجح الأستاذة أمينة بوعياش ابنة الشمال في تصحيح صورة المغرب لدى الرأي العام الدولي، وتقود مصالحة حقيقية لطي صفحة الأحداث المؤسفة في الحسيمة وجرادة وفي كل مكان في المغرب، وهي شخصية تمتلك من التجربة مايجعلها ناجحة في مسارها ذلك ما نتمناه ومن كوبنهاكن نوجه إليها التهاني بهذه المسؤولية على رأس المجلس الوطني وهي جديرة بها.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى