أقلام حرة

رسالة مفتوحة من أحد أبناء مدينة العيون سيدي ملوك بالخارج لرئيس الجهة الشرقية

isjc

السفير 24 / الدنمارك: حيمري البشير

اخترت العيش والإستقرار حتى اللحد ببلد كنت ملهما بديمقراطيته منذ الصغر، وازداد عشقي به ،وكنت دائما أتمنى أن يكون النموذج الذي أحلم أن يتجسد على أرض الواقع في المنطقة الشرقية، من خلال مسلسل ديمقراطي ،وجهوية تتمتع باستقلالية عن المركز من خلال مجلس جهة منتخب ،يشتغل على الرقي وتحقيق العدالة الإجتماعية وتوفير كل الشروط التي تجعلنا نطمئن على مستقبل الجهة، دون تفاوت ،وهو الدافع الذي حفزني، بل دفعني دفعا لتوجيه اللوم لكم كرئيس الجهة ،لقد أغفلتم ،أن في الجهة يوجد تجمع حضري، بالإسم فقط، ينعدم فيه كل شيئ، مع العلم أنكم في هذا الوضع الذي تعيشه مدينة العيون سيدي ملوك ،تتحملون مسؤولية كبرى .

لا نريد أن تؤدي الساكنة فاتورة صراع سياسي بين أحزاب ،نبحث فقط عن عدالة اجتماعية ،عن بنية تحتية حقيقية نلمسها ونراها ونتمتع بها. ننزعج عندما ،نقرأ قائمة المشاريع التي أقرت في مختلف حواضر المنطقة الشرقية ،ولايوجد ما طالبنا به منذ سنوات على مستوى مدينة العيون سيدي ملوك، سأكون مضطرا لأضعك في الصورة مرة أخرى وأنت خبير ومقاول تعلم بذلك .نفتقد في التجمع الحضري كل شيئ ونتطلع أن تجعلها مدينة منكوبة بكل المقاييس .

نريد أن نفتح معك حوارا ومن بعيد ونقول لك نحن نراقب كل شيئ ونتطلع لتغيير إيجابي وملموس وإليك واقع المدينة وانتظارات ساكنتها ،من مجلس الجهة والمجلس البلدي المنتخب للعيون سيدي ملوك الذي هو بحاجة إلى منطقة صناعية… ومحطة قطار في المستوى ومحطة طرقية ومستشفى يفتقر إلى التجهيزات والأطر الطبية، كما أن  أغلب أحياء المدينة بحاجة إلى تهيئة عمرانية جذرية وبحاجة إلى منتزهات وحدائق للعب الاطفال مع كراسي مناسبة لجلوس العائلات والمسنين العيون سيدي ملوك بحاجة إلى اسواق نموذجية نظيفة واماكن ركن السيارات ومدارس تكوين ومعاهد تؤهل الطلبة لصناعات وحرف تغطي حاجيات السوق المحلي والوطني العيون سيدي ملوك تحتاج إلى نقل عمومي يربط اطراف المدينة بالمرافق الصحية والاقتصادية والاجتماعية وإلى مكتبة عمومية مفتوحة للجميع المدينة تحتاج إلى مسلخ عصري ولجنة لحماية المستهلك.

العيون سيدي ملوك تحتاج إلى متحف ومراكز ثقافية تبرز وتغني المنتوج والهوية والارث المحلي وتحتاج إلى تنظيم قطاع العقار وقطع الطريق على العناصر المعطلة لهذا القطاع ومحاسبة المفسدين العيون سيدي ملوك بحاجة لتظافر جهود كل الجمعيات والمجتمع المدني للخروج من حالة الصمت وانتظار التغيير في ظل التهميش الممنهح العيون سيدي ملوك يجب أن تصبح عمالة ذات سيادة وحرية في تسيير شأنها المحلي وفي حاجة إلى فنادق ومطاعم وتشجيع للسياحة في حاجة إلى مسابح ومنتجعات في مستوى تطلعات العائلات العيونية العيون في حاجة ماسة إلى مقبرة جديدة العيون تحتاج ارصفة للراجلين واخلاء الاماكن العمومية من محتليها العيون سيدي ملوك بحاجة إلى الإستفاذة من المناظر السياحية المحيطة بها تاعلاست زادا علي تنازارت وجبل بوخوالي تافوغالت.

العيون سيدي ملوك بحاجة لأبنائها المتواجدين في مختلف الإدارات على المستوى المركزي ،وكذا لتظافر جهود أبنائها بالخارج لدعم مشاريع التنمية بها هي رسالة حملت صورة حقيقية عن واقع موجود، انتظرنا التغيير لسنوات ،حتى نرتبط بالمدينة ولو مؤقتا في فترات العطلة وحتى نجعل أبناءنا يفتخرون بجدورنا ،فهل لك الوقت وسعة الصدر أن تقبل الرد على هذه الرسالة وأنت الذي انتقلت لمدينة جرادة وخاطبت الساكنة بخطاب واقعي، وعبرت حقيقة عن الديمقراطية التي نتوخاها أن تتجسد في مدننا وبلدنا المغرب وفي انتظار التفاتة لحوار جاد، نريد فتحه معك كجالية مغربية تنحذر من المدينة متواجدة في القارات الخمس تقبلوا فائق تقديرنا واحترامنا.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى