في الواجهةمجتمع

وزارة أمزازي تدافع عن اعتماد أسماء بالعامية في كتاب مدرسي

السفير 24

دافعت وزارة التربية الوطنية، اليوم الثلاثاء، عن اعتماد كلمات باللهجة العامية في كتاب مدرسي، بعد جدل شهدته منصات التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية.

واعتبرت الوزارة في بيان أن “اعتماد أسماء بالدارجة (العامية) لحلويات أو أكلات أو ملابس مغربية في مقرر دراسي بالمستوى الابتدائي يعود لمبررات بيداغوجية (تربوية) صرفة”.

ويأتي رد الوزارة إثر تداول ناشطين بمنصات التواصل الاجتماعي، صوراً لكلمات عامية في كتابين تعليميين.

وتسببت القضية في جدل كبير بصفحات التواصل الاجتماعي، في حين ربط ناشطون ذلك الحدث بما أسموه “أزمة التعليم في البلاد”، التي تقتضي فتح حوار مع الجمعيات والنقابات.

وفي البيان ذاته، نفت الوزارة ما ورد في وثيقة باللغة الفرنسية تظهر تضمن أحد الكتب المدرسية لأنشودة بالعامية.

ودعت الوزارة، جميع الأطراف إلى “العمل لإنجاح الدخول المدرسي الحالي وعدم الانصياع وراء كل ما من شأنه التشويش على برامج الإصلاح التي تسعى إلى تجويد المنظومة التربوية وتحسين مردوديتها”.

من جهته، طالب حزب الاستقلال بمثول وزير التربية الوطنية سعيد أمزازي أمام البرلمان، إثر “استعمال عبارات عامية بكتب مدرسية”.

وقال الحزب في رسالة إن “هذا الأمر يشكل إخلالا بالدستور الذي يعتبر العربية والأمازيغية هما اللغتان الرسميتان للبلاد”.

وأعاد ذلك الحادث جدلًا ونقاشًا واسعين بين الداعين الى اعتماد العامية وآخرون يرفضون الأمر رفضًا قاطعًا.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى