في الواجهةمجتمع

النيابة العامة ترجع ملف اغتصاب تلميذة فرنسية بالمحمدية إلى الشرطة القضائية !

السفير 24

أعادت النيابة العامة لدى استئنافية الدار البيضاء إلى الشرطة القضائية محاضر اغتصاب و تهديد طفلة فرنسية لابتزازها بصور عبر الهاتف المحمول من قبل زملائها بمؤسسة تعليمية تابعة للبعثة الفرنسية من أجل إجراء المواجهات بين الضحية و المشكوك في أمرهم.

و رفض أبناء شخصيات و مسؤولين بالمحمدية الحضور لمقر الأمن ما اعتبر استهانة بقرارات القضاء فيما لا تطالب والدة الضحية بحبس التلاميذ بقدر ما تطالب بردعهم و تنبيه أوليائهم و المربين إلى خطورة الأفعال التي وقعت بالمدرسة تورد “الصباح”.

يشار إلى أن أم أحد التلميذات القاصرات التي تتابع دراستها بمدرسة فرنسية خاصة بالمحمدية فجرت فضيحة من العيار الثقيل حينما كشفت أن ابنتها تعرضت لاغتصاب جماعي من طرف تلاميذ يتابعون دراستهم في نفس المؤسسة.

القضية تتهم فيها تلميذة فرنسية قاصر لا يتجاوز عمرها 13 سنة، أربعة من زملائها بمؤسسة “كلود موني”، التابعة للبعثة الفرنسية بالمحمدية، باغتصابها و إرغامها على الإذعان لرغباتهم الجنسية الشاذة.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى