حوادثفي الواجهة

غرامة 2000 درهم تجعل شابا يضرم النار في جسمه بمركز تجاري بأكادير

السفير 24

أقدم شاب، في الثلاثينيات من العمر، على إضرام النار في جسده وسط سوف ممتاز بحي فونتي بمدينة أكادير، بعدما ولج إليه وعمد إلى سكب كمية من المادة الحارقة “الدوليو” على جسده وأضرم النار فيه، مما أصابه بحروق من الدرجة الثالثة.

وخلق الحادث حالة من الهلع في صفوف الزبائن ومسؤولي المركز التجاري، حيث تدخل مستخدمون وعملوا على إطفاء النيران المشتعلة في جسد الشاب، قبل أن تحضر سيارة الإسعاف والسلطات المحلية والأمنية، ونقل الضحية إلى المستشفى.

وعن أسباب إقدام الشاب على فعلته، أوردت مصادر ل “السفير 24” من داخل المركز التجاري أن الشاب، يقطن بحي بن سركاو، من ذوي السوابق القضائية، دخل المركز التجاري بسرقة مثقاب كهربائي من غير أن يؤدي ثمنه.

وأوضحت المصادر ذاتها أن الشاب حاول التسلل إلى خارج الفضاء التجاري، غير أن أعوان المراقبة فطنوا إلى حيلته وقاموا بالقبض عليه، فخيروه بين أداء مبلغ 2000 درهم كغرامة أو إستدعاء الشرطة لإنجاز محضر للسرقة، فقام المعني بالأمر بربط الاتصال بأقاربه الذين أحضروا المبلغ.

وأكدت المصادر أن المعني بالأمر بعد تأديته لغرامة 2000 درهم عاد بعد نصف ساعة من ذلك، إلى الفضاء التجاري حاملا معه قنينة من المادة الحارقة “الدوليو”، فأضرم النار في جسده.

وقامت المصالح الأمنية المختصة بفتح تحقيق في أسباب وظروف الواقعة.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى