في الواجهةمجتمع

حد السوالم.. مستشارون يطالبون بوقف “ممارسات غير قانونية”

حد السوالم.. مستشارون يطالبون بوقف "ممارسات غير قانونية"

isjc

السفير 24 – حد السوالم

“مسبقين الفرح قبل أوانه وبمخالفة للقانون”… بهذه العبارة الدالة وصف أحد الفاعلين الحقوقيين والجمعويين الممارسات التي يقترفها أحد الأشخاص المحسوبيه على المعارضة بالمجلس الجماعي حد السوالم، الخاضع لنفوذ عمالة إقليم برشيد.

وقد طالب بعض المستشارين بمجلس بلدية السوالم، في تصريح لجريدة” السفير 24″ الإلكترونية رئيس النيابة العامة الحسن الداكي بالتدخل من أجل إعطاء أوامره لفتح تحقيق في لجوء أحد المستشارين بالمجلس المذكورة إلى ممارسات غير قانونية بغرض التأثير على أعضاء بالمجلس قصد توجيه أصواتهم إليهم، في السباق المفترض والذي يأتي قبل الأوان، من أجل التصويت عليه لشغل منصب الرئيس.

وقالت المصادر ذاتها إن المستشار الذي يتحرك كثيرا خلال الفترة الأخيرة لجأ إلى انتزاع شيكات على بياض من عدد من مستشاري مجلس حد السوالم من أجل استمالتهم إلى صفه، مستعملا أساليب الترغيب حينا والتجديد والوعيد أحيانا أخرى، وأعمال أن علاقاته مع مسؤولي في سلك القضاء تجعله مسنودا وفي منأى عن المحاسبة أو المساءلة.

والغريب أن المستشار المذكور والمحسوب على المعارضة، استبق الأحداث بتزامن مع شروع محكمة النقض في النظر في ملف الرئيس المدان بتسع سنوات سجنا ومن معه، مدعيا أن نقص المتهمين المتابعين في هذا الملف في حالة سراح، بمن فيهم الرئيس الحالي سيتم رفض نقضهم، وبالتالي ستصير العقوبات التي أدينوا بها نهائية، ومكتسبة لقوة الشيء المقضي به، ما يعني شغور منصب رئيس المجلس الجماعي لحد السوالم، الذي يسعى مستشار المعرضة التنافس عليه قبل الأوان و”بدون روح رياضية”.

ويقول المستشارون إن جمع شيكات على سبيل الضمان، وللتأثير على المستشارين صارت حديث الخاص والعام، مطالبين الأجهزة المسؤولة من نيابة عامة وعامل الاقليم وكذا الأجهزة الأمنية ممثلة في الدرك الملكي بالتحرك من أجل التحقيق في هذا الفساد الانتخابي الذي يحاول الرجوع بمدينة حد السوالم إلى عهد الرئيس والبرلماني المعزول الشهير بلقب (برلماني 17 مليار).

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى