دوليةفي الواجهة

257 قتيلا في تحطم لطائرة عسكرية بالجزائر

السفير 24 | وكالات

وصلت حصيلة حادث تحطم طائرة عسكرية بقاعدة بوفاريك الجوية صباح اليوم الأربعاء إلى 257 قتيلا معظمهم من عسكريي الجيش وعائلاتهم.

وفي بيان رسمي لوزارة الدفاع يقول أن “الضحايا هم أفراد الطاقم العشرة و247 راكبا معظمهم من عناصر الجيش الوطني الشعبي وأفراد عائلاتهم” ولم يشر إلى ناجين من الحادث.

وكانت وسائل إعلام جزائرية تحدثت في وقت سابق عن مقتل 181 بينهم 26 من جبهة البوليساريو، في حادث الطائرة التي تحطمت صباح اليوم عقب إقلاعها من قاعدة بوفاريك الجوية الواقعة على مسافة حوالى ثلاثين كيلومترا إلى جنوب الجزائر العاصمة.

ونقلت رويترز للأنباء -عن قناة “النهار” الجزائرية- أن من بين الضحايا 26 عضوا في جبهة البوليساريو، وذلك وفق جمال ولد عباس الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني الحاكم.

وكانت “النهار” قد نقلت عن شهود قولهم إن الطائرة المنكوبة سقطت على مستوى الطريق السريع الرابط بين مطار بوفاريك والبليدة، كما نقلت عن مصادر أمنية أنها من الحجم الكبير من طراز إليوشين من نوع “إليوشي” روسية الصنع، وهي مخصصة للنقل والإمداد.
 
وبثت القناة مقاطع فيديو لحطام من الطائرة يظهر تصاعد الدخان منه، بينما ذكرت صحيفة “البلاد” الجزائرية أن النيران اشتعلت في الطائرة عقب إقلاعها بلحظات من مطار بوفاريك.

ويعود آخر حادث من هذا النوع بالجزائر إلى أواخر مارس  2016، حين قتل 12 عسكريا وجرح اثنان بتحطم مروحية تابعة للقوات الجوية في ولاية أدرار جنوب البلاد.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى