سياسةفي الواجهة

رئيسة المجلس الشعبي لمدينة هو شي منه تستقبل الحبيب المالكي

السفير 24

في إطار برنامج زيارة العمل والصداقة التي يقوم بها السيد الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب إلى جمهورية الفيتنام الاشتراكية، بدعوة من نظيرته الفيتنامية رئيسة الجمعية الوطنية للفيتنام، استقبل السيد المالكي رفقة السيد عزالدين فرحان سفير المملكة المغربية بهانوي من طرف السيدة Nguyen Thi Quyet Tam رئيسة المجلس الشعبي لمدينة هو شي منه مساء يوم الأربعاء 20 دجنبر 2017.

حيث أعربت السيدة Nguyen Thi Quyet Tam عن مشاعر الأخوة والتقدير تجاه المغرب، كما هنأت السيد رئيس مجلس النواب المغربي على نجاح زيارته للفيتنام وعلى برمجة زيارة المدينة التاريخية لهو شي منه، وأكدت أنه رغم البعد الجغرافي بين البلدين، فإنهما يتقاسمان عواطفا وتاريخا مشتركا.


وعبر الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، عن شكره العميق على حسن الاستقبال وكرمه، وأعرب عن سعادته لكونه افتتح برنامج زيارته باستقبال سيدة قائدة وطنية واختتمه كذلك بلقاء سيدة قائدة بمدينة التاريخ والمجد الفيتنامي هو شي منه، وهو ما يوضح – يضيف الحبيب المالكي- قيمة ودور المرأة الفيتنامية في المجتمع ومسيرة التنمية الشاملة لدولة الفيتنام الاشتراكية.
وأكد السيد المالكي على المشترك بين البلدين، واعتزازهما بالهوية الوطنية والتشبث بالقيم والمبادئ الانسانية والكونية، وتقاطع الذاكرة والتاريخ المشترك، وهو ما يجب ان ينعكس على مستوى الشراكة الاقتصادية والمالية، “اذ نعتبر مدينة هو شي منه كقطب للشراكة والتبادل، ورمزا للوحدة الوطنية، يسمح بمساحات للشراكة والتعاون بين المغرب والفيتنام” يقول السيد المالكي. واقترح، في هذا الخصوص، توأمة فعلية بين مدينة هو شي منه ومدينة الدار البيضاء التي تمثل قطبا اقتصاديا وماليا بالمغرب، ودعا إلى ربط اتصال مباشر بين هيئات الأعمال بالمدينتين بهدف تعزيز التعاون بينهما، والمساهمة في الدفع بالشراكة بين البلدين وتقويتها.
من جهتها، أكدت  رئيسة المجلس الشعبي لمدينة هو شي أن من بين أهداف الزعيم القائد الذي سُميت المدينة باسمه اكراما لتضحياته لبناء الدولة الفيتنامية الاشتراكية، ضرورة الانفتاح على الأصدقاء وعلى باقي الشعوب، وهو ما حرص عليه بنفسه من خلال زياراته المتعددة لمجموعة من الدول طيلة حياته. “شعبكم السيد الرئيس له مكانة خاصة عندنا وبأحاسيس متبادلة صادقة” – تصرح السيدة الرئيسة- “فالشعب الفيتنامي يحفظ لنظيره المغربي عواطف جياشة لما قدمه تاريخيا من دعم ومساندة ميدانية للشعب الفيتنامي خلال مرحلة المقاومة والتحرر، وما يقدمه حاضرا من خلال دعمكم لنا بالمحافل والمنظمات الدولية”.
يشار الى أن هذه الزيارة تعرف تغطية إعلامية جد متميزة من مختلف المنابر الفيتنامية واعتبرت حدثا وطنيا لمتانة وقوة العلاقات بين البلدين.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى