في الواجهةوطنية

الأفارقة يستنفرون الأمن بحدود سبتة المحتلة

السفير 24

يعرف الشريط العازل قرب مدينة سبتة المحتلة، حالة تأهب كبيرة من طرف القوات العمومية، على إثر رصد استعدادات من طرف مجموعات كبيرة من المهاجرين غير الشرعيين، من أجل القيام بمحاولات لاقتحام السياج الفاصل مع المدينة المحتلة.

وتقوم القوات الأمنية المغربية، منذ ساعات الصباح الأولى اليوم الجمعة، بحملات تمشيطية على طول الشريط الحدودي، من أجل منع أي محاولات للمهاجرين غير الشرعيين من الاقتراب من السياج الفاصل بين مدينة سبتة عن بقية الأراضي المغربية.

ويأتي هذا التحرك الأمني، الذي ترافقه إجراءات مماثلة في الجانب الخاضع للسيطرة الاسبانية من المنطقة الحدودية، في ظل ورود معلوات تفيد باستعداد نحو 1000 مهاجر إفريقي للقيام بعمليات اقتحام جماعية للسياج الفاصل، تزامنا مع عطلة أعياد الميلاد المسيحية واقتراب عطلة رأس السنة الميلادية.

وأوردت مصادر من عين المكان، أن القوات العمومية المغربية، قد قامت بالفعل بتفريق مجموعات من المهاجرين، ومنعهم من الاقتراب من السياج الحدودي.

 

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى