سياسةفي الواجهة

حزب إسباني يقدم مقترحا لقطع الطريق أمام مطالبة المغرب باستعادة سبتة ومليلية المحتلتين

السفير 24

 

في ظل النقاش حول تعديل الدستور الإسباني بعد الأزمة الأخيرة التي شهدها إقليم كتالونيا، قدم فرع حزب بوديموس الإسباني بمدينة سبتة المحتلة، وثيقة حول مستقبل مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين بعنوان “إيماجينونس”، إلى قيادة الحزب في مدريد، بحسب ما نقلت وسائل إعلام محلية.

وتدعو الوثيقة الدولة الإسبانية إلى منح المدينتين المحتلتين حكما ذاتيا كاملا، مع العلم أن المدينتين حاليا معترف بهما كـ”مدن مستقلة”.

و يعمد الحزب اليساري في مقترحه على المادة 168 من الدستور الإسباني والتي تتحدث عن أنه “يمكن لمدينتي سبتة ومليلية المحتلتين أن تصبحا منطقتين للحكم الذاتي، وإذا قرر ذلك المجلسان البلديان الخاصان  بهما عن طريق اتفاق تتبناه الأغلبية المطلقة لأعضائهما ويوافق عليه البرلمان بموجب قانون أساسي طبقاً لمقتضيات المادة 144”.

كما تنص الفقرة الأولى من المادة 143 من الدستور الإسباني على أنه “يحق للمحافظات المتجاورة التي تتمتع بخصوصيات تاريخية وثقافية واقتصادية مشتركة والجزر والمحافظات التي تشكل كياناً تاريخياً أن تتمتع بالحكم الذاتي وتكون مجتمعات حكم ذاتي في إطار ممارسة حق الحكم الذاتي المنصوص عليه في المادة 2 من الدستور، وفقاً لما ينص عليه هذا الباب وطبقاً لما تحدده أنظمتها الأساسية”.

لكن المدينتين المحتلتين لا تستوفيان الشروط المطلوبة، فالدين والتاريخ يقسم سكانهما، بين الساكنة الأصلية ذات الأصول المغربية، والمهاجرين الإسبان.

ودعا فرع بوديموس في مدينة سبتة المحتلة، باقي الأطراف السياسية إلى الانخراط في طلبه، حيث يعتقد أن تغيير الوضع الراهن للمدينتين هو أفضل طريقة لإنهاء مطامح المغرب في ضم المدينتين المسلوبتين إلى أراضيه.

ومن المؤكد أن تغيير الوضعية السياسية للمدينتين سيؤدي إلى أزمة عميقة مع الرباط. فهل ستقدم إسبانيا الغارقة في الوحل الكتالوني على فتح جبهة جديدة مع جارها الجنوبي؟.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى