في الواجهةمجتمع

تدوينة لفاعل جمعوي على “فيسبوك” تنتقد سياسة المجلس الجماعي تمصلوحت بمراكش تتسبب في طرد والده من العمل

السفير 24 | ياسين مهما

لم تعد شبكة التواصل الإجتماعي “فيسبوك” عبارة عن موقع للحديث والتطرق للمشاكل الإجتماعية والإقتصادية التي تعانيها كل منطقة على حدى، بل أصبح بمثابة وثيقة يعتمد عليها في تصفية حسابات واهية ، وأصبح تكميم الأفواه الحرة أحد اهم سمات مسؤولي هذه المناطق .

ففي تدوينة للشاب “عبد الصمد بولخوينات” والفاعل الجمعوي المعروف بإقليم الحوز ، ينتقد فيها بكل ما أوتي من عزة وكرامة وحب لجماعة تمصلوحت التي يقطن بها ، ينتقد فيها السياسة اللامسؤولة للمجلس الجماعي لتمصلوحت، ونهجهم سياسة “الآذان الصماء” لمشكل الصرف الصحي بحي المواريد ، عمد رئيس المجلس إلى طرد والد الشاب عبد الصمد بولخوينات من عمله الذي كان يزاوله في “الإنعاش الوطني” كعامل نظافة ، وهو الذي أفنى عمره في خدمة “داخلية إعدادية تمصلوحت ” لمدة تزيد عن 10 سنين، والتحق فيما بعد “بالإنعاش الوطني” لمدة تزيد عن 4 سنوات .

كل هذا ويطرد، لا لشيء فقط لأن ابنه الغيور على تمصلوحت يكتب تدوينة تكلم فيها بحرقة على ما ينهجه الملجس الجماعي في القضايا التي تهم جماعته المنكوبة .

هذا وقد خلف قرار طرد والد الفاعل الجمعوي من عمله ، ردود أفعال كثيرة تستنكر هذا الفعل الصبياني الذي قام به ممثل الساكنة والساهر على همومها .

وفي تعليق للفاعل الجمعوي عبد الصمد بولخوينات على هذا القرار قال “سيدي الرئيس المحترم جدا ، إن كنتم تظنون أنكم قد انتقمتم مني بطرد والدي من عمله ، فهذا لن يزيدني إلا إصرارا وثباتا في الوقوف أمام كل من سولت له نفسه التهاون والتقصير في آداء واجبه ، أما قضية أبي ،فبيننا وبينكم محكمة السماء”.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى