في الواجهةمجتمع

تنسيقية أدرار سوس ماسة تعلن عن مكان مسيرتها الكبرى المقررة في غشت القادم

السفير 24 | ابراهيم مدغنة

توصلت جريدة “السفير 24” الإلكترونية ببلاغ من تنسيقية أدرار سوس ماسة تعلن فيه إلى عموم الساكنة ومختلف هيئات المجتمع المدني بجهة سوس ماسة ، و عبر ربوع المملكة من جمعيات و اتحادات وفيدراليات و تنسيقيات ، أن المسيرة الكبرى المقرر تنظيمها بمدينة أكادير يوم السبت 17 غشت 2019 ستنطلق من ساحة الأمل على الساعة الحادية عشر صباحا (11h 00)، وعليه فإن تنسيقية أدرار سوس ماسة كعادتها تدعو كافة التنظيمات المدنية والحقوقية للمشاركة بكثافة في إنجاح هاته المحطة النضالية الاحتجاجية على استمرار الحكومة وتماديها في تنفيذ مخططاتها الرامية الى الإضرار بحقوق الساكنة وممتلكاتها، وبذلك فإن تنسيقية أدرار تجدد طلبها ب :

1- ايجاد حل نهائي وجدري لملف الخنزير البري والحد من أضراره على الساكنة وممتلكاتهم وتعويض المتضررين.

2- وقف سياسة الترامي على أراضي الساكنة من خلال ما يسمى بمخطط تحديد الملك الغابوي و إرجاع الأراضي التي ترامت عليها المندوبية السامية للمياه والغابات لمالكيها الأصليين وتعويض الساكنة عن الضرر الدي لحقهم جراء هذا المخطط وتمكينهم من حقهم الدستوري والقانوني في حماية ممتلكاتهم من خلال تحفيظها.

3- المطالبة بإيجاد حل نهائي وعاجل لاعتداءات الرعاة الرحل وتوفير الأمن والحماية للساكنة وممتلكاتهم.

4- إلغاء القانون 13/113 والعمل على صياغة مخطط تنموي تشاركي شمولي يستهدف تنمية مختلف أقاليم وعمالات جهة سوس ماسة من خلال اشراك الساكنة وجمعيات المجتمع المدني في إعداده وتحديد أولوياته التنموية من خلال الحاجيات الحقيقة للساكنة .

5- الحد من التجاوزات اللاقانونية التي تقدم عليها وزارة الطاقة والمعادن والسلطات الاقليمية والجهوية من خلال الترخيص لشركات الاستغلال المنجمي والمعدني في أراضي الساكنة، و تدخل الجهات المسؤولة للحد من نفوذ وتجاوزاتها.

6- المطالبة بنهج سياسة تنموية عادلة تجاه مختلف الجماعات الترابية بجهة سوس ماسة من خلال الحد من الفوارق المجالية و الاجتماعية والاقتصادية و تمكين ساكنة الجهة من بنية تحتية (طرق ماء كهرباء مرافق عمومية وخدماتية . .) و خدمات صحية و تعليمية تحفظ كرامة المواطن.

كما تسجل ساكنة جهة سوس ماسة الاهمال المقصود والمتواصل للحكومة ووزارة الصحة والسلطات المحلية في عدم توفيرها للأمصال المضادة لسموم الأفاعي والعقارب مما أدى إلى ارتفاع وتزايد عدد الوفيات بمنطقة سوس.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. très belle initiative pour le 17 aôut 2019.
    Toute l’expression de ma solidarité et mes fraternelles salutations aux membres du Collzctif et de la Coordination de ce Mouvement Populaire.
    Notre région,nos fractions,nos villages et nos tribus se doivent d’être respectées dans nos traditions et coutumes .
    Mohamed EL BAKI retraité SNCF.
    Militant politique,syndicaliste et associatif.France,Haute-Savoie 26/07/2019.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى