في الواجهةمجتمع

جرادة: قرية تويسيت الحدودية فوق الأنفاق وأزمة البطالة

السفير 24 | حفصاوي محمد

شهدت قرية تويسيت بإقليم جرادة صباح اليوم الخميس إنهيار أرضي في حي الأطلال المعروف بالسيبروب. الحي الذي شيد سنة 1982 من طرف شركة المناجم التي كانت تشتغل بالمنطقة قبل إغلاقها سنة 2003.

ومن مخلفات هذه الشركة النفايات المعدنية السامة المجاورة للمدينة والأنفاق الواسعة تحت الأحياء السكنية ، مثل الحي الجنوبي والشمالي المعروفين بالفيلاج ( البالي والجديد) وقد سبق لفعاليات مدنية أن حدرت المسؤولين عن الشأن بتويسيت من هذه المخاطر دون إستجابة.

وما إستغربته الساكنة هو تشييد مشاريع تافهة بمئات الملايين بالمدينة وسط إقتلاع الملك الغابوي دون مراعات لمطالب الساكنة المتضررة   والتي تعيش أزمة إقتصادية خانقة وحرب نفسية سيئة مخافة إنهيار الأحياء السكنية سالفة الذكر .

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى