في الواجهةوطنية

البرلمان الأوروبي يوافق على اتفاق جديد حول الصيد البحري مع المغرب

السفير 24

صوت غالبية نواب البرلمان الأوروبي اليوم الثلاثاء 12 فبراير الجاري، على اتفاق جديد حول الصيد البحري بين الاتحاد الأوروبي والمغرب. وحصل الاتفاق الجديد الذي سيشمل الصحراء المغربية، على 415 صوتا مؤيدا، مقابل 189 معارضا بعد رفض دعوة نواب أوروبيين من حزب الخضر وآخرين اشتراكيين ديمقراطيين، إخضاع النص الجديد إلى تقييم محكمة العدل الأوروبية (189 صوتا مؤيدا، 410 معارضين).فيما ردت الجبهة الوهمية “البوليساريو” بلهجة شديدة، معتبرة أن أوروبا “تريد إطالة أمد الصراع”.

وفي فبراير، اعتبرت هذه المحكمة أنه ينبغي على الاتحاد الأوروبي والمغرب إعادة التفاوض بشأن أحكام في الاتفاق الجديد، اعتبرت تتنافى وقواعد القانون الدولي، لأنها تنتهك مبدأ حق الصحراء في تقرير المصير.

أعلنت وزارة الخارجية والتعاون الدولي المغربية أن “هذه المصادقة تؤكد أن المملكة المغربية هي الوحيدة المخولة قانونيا، في إطار ممارسة سيادتها، التفاوض وتوقيع اتفاقيات تشمل الصحراء المغربية”.

وأضافت أن هذا التصويت يأتي “ليؤكد تمسك المغرب والاتحاد الأوروبي بتعزيز شراكتهما الإستراتيجية، وكذلك حمايتها من المناورات السياسية والقانونية اليائسة التي تقوم بها الجزائر و’البوليساريو‘”، حسب بيان وزارة الخارجية.

وبعد هذا التصويت أصدرت الجبهة الوهمية بيانا ترد فيه على تصويت البرلمان الأوروبي. وقال الانفصالي محمد خداد، عضو الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو الوهمية ورئيس لجنة الشؤون الخارجية، إن “هذا يشكل عقبة إضافية من أوروبا أمام عملية السلام في الأمم المتحدة. إنه مطب آخر بوجه مبعوث الأمم المتحدة للصحراء هورست كوهلر، ويؤكد أن أوروبا تريد إطالة أمد الصراع وإبقاء الوضع الراهن”.

كما اعتبر أن هذا يشكل “تمردا على قرارات محكمة العدل”، مؤكدا أنه سيتم دعوة هذه الهيئة مرة أخرى لتنظر في القضية.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى