اقتصادفي الواجهة

الأبناك المغربية تبدأ تطبيق قانون الامتثال الضريبي الأمريكي “فاتك

السفير 24

بدأت المؤسسات المالية المغربية في تطبيق قانون الامتثال الضريبي الأمريكي المعروف اختصارا ب “فاتكا” والذي دخل حيز التنفيذ بالمملكة بعدما صادق عليه البرلمان ونشر المرسوم الخاص به بالجريدة الرسمية عدد 6702.

ويلزم القانون المؤسسات المالية في المغرب بضرورة الكشف عن الحسابات التي تعود لحاملي الجنسية الأمريكية، سواء أشخاص ذاتيين أو اعتباريين، والمقيمين داخل الولايات المتحدة أو خارجها، لإدارة الضرائب الأمريكية(دائرة الإيرادات الأمريكية). 

و”فاتكا” هو اختصار لجملة Foreign Account Tax Compliance Act أو “القانون الخاص بالالتزام الضريبي الخاص للحسابات الأجنبية”، وأصدرته واشنطن في مارس 2010 ويعكس توجها أمريكيا للحد من التهرب الضريبي.

ولا يوجد القانون فقط بالمغرب بل قامت الولايات المتحدة بإبرام اتفاقيات مع دول عربية كثيرة لتقوم المؤسسات المالية بها بتزويد إدارة الضرائب الأمريكية ببيانات مالية عن عملائهم من الأمريكيين.

وسيكون على حاملي الجنسية أو الإقامة الأمريكية الذين يبحثون فتح حسابات في المغرب أو أصحاب الحسابات القديمة تعبئة استمارة لمعرفة ما إذا كانوا خاضعين للقانون الأمريكي، حيث سيكون مطلوبا منهم توقيع مستندات تسمح للمؤسسات المالية المغربية التي يتعاملون معها بإبلاغ الخزانة الأمريكية بهذه الحسابات.   

ويستهدف “فاتكا” من تتجاوز إجمالي أرصدتهم 50 ألف دولار أمريكي، أو ما يعادلها بأي عملة.

ويهدف القانون أيضا إلى ملاحقة المغاربة حاملي الجنسية أو الإقامة الأمريكية الذين يعيشون خارج الولايات المتحدة ولا يدفعون الضرائب أو لا يفصحون عن حساباهم المالية، حيث ستكون المؤسسات المالية التي يتعاملون معها بالمغرب ملزمة بالإفصاح سنويا للسلطات الضريبية الأمريكية عن حساباتهم.

ويسمح القانون لمصلحة الضرائب الأمريكية بمعاقبة المؤسسات المالية المغربية  التي لا تقوم بالإفصاح عن هذه المعلومات عن طريق  الحجز عن نسبة 30 بالمئة من تحويلاتها المالية.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى