صحة وجمالفي الواجهة

الممرضون يشلون الحركة داخل المستشفيات ليومين

السفير 24

دخل الممرضون وتقنيو الصحة بالمغرب، في إضراب وطني جديد اليوم الثلاثاء وغدا الأربعاء، بجميع المصالح الوقائية والاستشفائية، ما عدا الإنعاش والمستعجلات، مصحوبا باعتصام أمام وزارة الصحة بالرباط.

ويعد هذا الإضراب، الذي دعت إليه حركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب، الثاني من نوعه، بعد إضراب يومي 24 و25 يوليوز، وذلك ضد ما اعتبرته “التعنت الحكومي تجاه مطالبهم المشروعة، وسياسة الآذان الصماء التي تنهجها وزارة الصحة، وترويجها لمغالطات حول التسوية الكاملة لوضعية الممرضين”.

وقالت الحركة في بيان لها إن “التماطل منذ أزيد 10 سنوات لتحقيق مطلب المعادلة الإدارية والعلمية يعتبر وصمة عار على جبين وزراء الصحة المتعاقبين، حيث كان من المفترض أن تطبق منذ سنة 2006″، معتبرة أن إقصاء بعض الشعب التمريضية وتخصيص مناصب مالية غير كافية لامتصاص أزيد من 9000 خريج، يعتبر “قرارا استفزازيا”.

وطالبت الحركة في البيان ذاته، بـ”إحداث هيئة وطنية للممرضين وتقنيي الصحة دون مماطلة، وإخراج مصنف الكفاءات والمهن للحد من الفراغ القانوني المتعمد الذي يتسبب في متابعات قضائية جائرة للممرضين، وإلى الإنصاف في التعويض عن الأخطار المهنية”

ودعت إلى “مراجعة شروط الترقي المجحفة في حق الأطر التمريضية عبر رفع الكوطا واعتماد أربع سنوات بدل سنة كأقدمية لاجتياز امتحانات الكفاءة المهنية إسوة بفئات أخرى بنفس القطاع، مع إدماج جميع الممرضين وتقنيي الصحة المعطليم عبر إحداث مناصب مالية كافية تستوعبه الكم الهائل من الخريجين”، مؤكدة رفضها جميع أشكال التعاقد ضمن مقدمي العلاج.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى