دوليةفي الواجهة

الرصاص يلعلع في الأردن.. واشتباكات بين الأمن ومسلحين

السفير 24

قتل رجل أمن أردني في مدينة (السلط) غرب العاصمة عمان، مساء اليوم السبت، في اشتباك مسلح بين قوة أمنية مشتركة وخلية مسلحة، يشتبه بتورطها في تفجير (الفحيص)، الذي وقع أمس الجمعة، ونجم عنه مقتل وإصابة 7 من قوات الأمن.
وقالت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام، الناطقة باسم الحكومة الأردنية، جمانة غنيمات، في بيان، إن “الأجهزة الأمنية المختصة نفذت مداهمة على موقع خلية إرهابية في السلط (غرب عمان) بعد الاشتباه بتورطها في الحادث الإرهابي بمدينة الفحيص”.
وتابعت أن قوة مشتركة من الأجهزة الأمنية انتقلت إلى مدينة السلط لإلقاء القبض على المشتبه بتورطهم في هذه العملية، “غير أن المشتبه بهم رفضوا تسليم أنفسهم وبادروا بإطلاق نار كثيف تجاه القوة الأمنية المشتركة، وقاموا بتفجير المبنى الذي يتحصنون به، والذي كانوا قد قاموا بتفخيخه في وقت سابق”.
وأشارت الوزيرة إلى أن ذلك “أدى إلى انهيار أجزاء من المبنى خلال عملية المداهمة، ونجم عن الاشتباك استشهاد أحد أفراد القوة الأمنية، وإصابة عدد منهم (لم تحدده)، بالإضافة إلى مدنيين”.
وأوضحت أن “القوة الأمنية تمكنت من إلقاء القبض على 3 من أعضاء الخلية” (لم تحدد هويتها)، مشيرة إلى أن المداهمة تمت بناء على بيانات ومعلومات بعد “عمليات استخباراتية حثيثة ودقيقة من الأجهزة الأمنية”.
وكان انفجار وقع أمس في مركبة تابعة لقوات الدرك الأردني، بمدينة “الفحيص”؛ أسفر عن مقتل رجل أمن وسقوط ستة جرحى.
وذكر بيان للداخلية الأردنية، اليوم، أن الانفجار نجم عن عبوة ناسفة بدائية الصنع، في حين لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى