في الواجهةمجتمع

سيدي قاسم : قائد قيادة “عين الدفالي” يرفض تسلم ملف الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان 

السفير 24

عبرت الهيئة الوطنية لحقوق الانسان عن استيائها وتذمرها الشديدين من رفض قائد قيادة “عين الدفالي” بإقليم سيدي قاسم إعطائها وصل التسليم المؤقت لفتح فرع لها بالإقليم.

وأكد السيد “فهمي السليمي” منسق الهيئة بعين الدفالي في شكاية توصلت جريدة “السفير 24” بنسخة منها أن القائد علل قراره على ترهات لا اساس لها من الصحة ومنها النوايا غير المعلنة في اشارة واضحة الى علمه الغيب واجتهاده المتجاوز.

وأعرب السليمي عن استغرابه الشديد للرعب الذي تشعر به الدولة في شخص القائد وإمتناعه عن منحه الوصل المؤقت، وزاد “قال ليا القايد ملي حطيت ليه الدوسي كامل سير فحالك راه هاد الشي مخدامش”

وقال ذات المتحدث  إن “القائد لا زال يملك عقلية أمنية صرفة ويعتبر الهاجس الأمني المحدد الأول لكل القرارات وليس القانون” مضيفا أن المسؤول كان مضطرا لتنفيذ أوامر من جهات عليا لا يستطيع مخالفتها.

و للإشارة فرفض الإدارة تسلم ملف الهيئة في شخص منسقها وتسليمه الوصل المؤقت رغم توفر الملف على سائر الوثائق المتطلبة قانونا يشكل مخالفة دستورية لحرية تأسيس الجمعيات وللنظام التصريحي -وليس الترخيصي – الذي تقوم عليه والذي لا يمنح للإدارة أي صلاحية تقديرية بشأن التصريح مما يجعل القرار الإداري المطعون فيه يشكل اعتداء على صلاحية السلطة القضائية باعتبارها الجهة الوحيدة المخول لها دستوريا توقيف الجمعية أو حلها ،وينزل منزلة الاعتداء المادي على حق تأسيس الجمعيات بشكل يجرده من المشروعية ويجعله مشوبا بعيبي مخالفة القانون وعدم الاختصاص وحليفه الإلغاء.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى