في الواجهةمجتمع

جماعة بني يخلف تغرق في الأزبال.. والساكنة تستنجد بالوالي امهيدية – صور

جماعة بني يخلف تغرق في الأزبال.. والساكنة تستنجد بالوالي امهيدية - صور

isjc

السفير 24

تعاني ساكنة جماعة بني يخلف التابعة لعمالة المحمدية، على غرار باقي أحيائها وأزقتها وتجزئاتها ، إنبعاث الروائح الكريهة بسبب تراكم الأزبال بجنبات مساكنهم، بحيث أن الجماعة لم تسلم بدورها من هذا المشكل الذي لم يحرك الساهرين عليها الذين يغرقون في الصراعات السياسوية.

وحسب ما عاينته “السفير 24” فان إنتشار الأزبال والأوساخ والقاذورات، يسبب لساكنة الجماعة ، روائحا كريهة وإنتشار الذباب والحشرات الضارة، التي من المحتمل أن تسبب أمراضا تنفسية لمرضى الربو وكذلك أمراضا جلدية، علما بأن المواطنين من ساكنة بني يخلف، يؤدون ضرائب النظافة ورسومات التطهير، وهم لا يستفيدون من خدمات شركة التدبير المفوض لها في النظافة .

وأكد أحد المواطنين القاطنين بجماعة بني يخلف للجريدة، أن الساكنة أصبحت حبيسة النفايات والأزبال المتراكمة والروائح الكريهة والحشرات الزاحفة والمنتقلة للبيوت عبر النوافذ والأبواب، والتي قد تتسبب في أمراض و تنقل الميكروبات .

وطالب قاطنو الجماعة بالتعاطي مع المشاكل البادية للعيان وعلى رأسها مشكل الأزبال المنتشرة في كل مكان، وتوفير حاويات كافية قادرة على إستيعاب وإحتواء النفايات المنزلية بعد الغياب الشبه تام لشاحنات جمع النفايات. 

كما تطالب الساكنة من الوالي محمد امهيدية القيام بجولة تفقدية للوقوف على صحة كلامهم وتوبيخ المسؤولين بهذه الجماعة الذين أصبحوا ينهجون سياسة الأذان الصماء، ولا يستجيبون لمطالبهم العادلة والمشروعة، ولا يقومون بزيارات ميدانية لمعاينة محيط الجماعة وشوارعها ، خصوص الملعب المقابل للجماعة الذي تحول إلى مطرح عشوئي للأزبال.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى