دينيةفي الواجهة

وفاة العلامة إدريس الكتاني عن عمر يناهز 100 سنة

السفير 24

توفي صباح اليوم السبت العلامة الشيخ الدكتور إدريس الكتاني، أحد مؤسسي رابطة علماء المغرب في الستينيات والأمين العام لنادي الفكر الإسلامي عن عمر ناهز 100 سنة

وسيوارى جثمانه الثرى، بمقبرة مرجان بحي الرياض بمدينة الرباط، بعد صلاة العصر بمسجد السنة.

وقد كان للشيخ مؤلفات كثيرة جدا من الكتب والمرويات والوثائق والمحاضرات.

وكتب قريبه الشيخ حسن الكتاني عبر حسابه في فايسبوك :

عمنا مولاي إدريس هو آخر من بقي من أبناء الإمام محمد بن جعفر الكتاني، و كان من علماء القرويين و أخذ الدكتوراه في علم الاجتماع من كندا. ولد في دمشق سنة 1336 و قدم للمغرب مع أبيه و أسرته سنة 1345.

أمه هي السيدة الفاضلة السعدية بنت المكي ابن عبد الله الفاسية الأندلسية. و كان شيخنا شعلة من الحركة لا يخاف في الله لومة لائم، يصدع بالحق و ينصر قضايا المسلمين و يغار على أمته.

وكان مفزعنا عندما تدلهم الأمور. إلى أن أدركته الشيخوخة. فكان مقصد طلبة الحديث للرواية عنه لسنده العالي.

و عمنا هو والد خبير الاقتصاد الإسلامي الشهير الدكتور عمر الكتاني حفظه الله.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى